4 نصائح لرمضان صحّي من عيادة La Prairie

لا يُخفى على أحد منّا أنّ أموراً كثيرة في حياتنا تتغيّر مع حلول الشهر الفضيل كل عام، كساعات الصيام وساعات تناول الطعام وأوقات السهر والنوم وحتّى فترات العمل وفترات الاستراحة. ومع كل هذه التغييرات، يشعر الجسم أحياناً بصعوبة في التأقلم وكثيراً ما نحتاج إلى بعض التوجيهات لنحافظ على صحّتنا كما وعلى مستويات عالية من الطاقة والقوة.

لذلك، يقدّم لك د. Adrian Heini، المدير الطبّي لدى عيادة لا بريري La Prairie، الوجهة الفاخرة للرفاهية والصحة، عدداً من النصائح المفيدة لتحافظي على صحة جسمك خلال الشهر الفضيل هذا العام.

  1. حافظي على الترطيب

يُعتبر الترطيب أساسياً لتحفيز عملية الأيض في الجسم والتخلّص من السموم. ولأنّ الصيام الرمضاني يشبه إلى حدّ ما حمية الصوم المتقطّع بفضل الانقطاع عن الطعام مدّة 14 ساعة تقريباً، يكون الأيض المرتبط بالجلوكوز وحرق الدهون أفضل في الجسم، غير أنّ الاختلاف بين الاثنين يكمن في عدم حصول الجسم على السوائل خلال ساعات الانقطاع عن الطعام. ونتيجة لذلك، يظهر الجفاف ومعه الإرهاق والصداع كما وتنخفض مستويات الطاقة. لذلك، لا بدّ من ترطيب الجسم قدر الإمكان خلال المساء والليل، من خلال العصائر الطبيعية والشوربات التي تساعد أيضاً في تنقية الجسم خلال الشهر الفضيل.

  1. عدم إهمال النشاط البدني

حتّى في الشهر الفضي، لا بدّ من ممارسة الرياضة والتمارين من أجل الحفاظ على صحة الجسم والعقل. ويمكن القيام بذلك بعد الإفطار، مع اختيار تمارين معتدلة كالسباحة أو الرياضة في الماء أو البيلاتس أو اليوغا، علماً أنّها تساعد جميعها على تعزيز مرونة الجسم وتهدئة العقل.

  1. الانتباه إلى جودة الطعام

من أهمّ الأمور في رمضان، الانتباه إلى جودة المأكولات التي نتناولها ونوعيتها. فبدلاً من الشروع مباشرةً في تناول أي صنف من الأصناف على مائدة الإفطار، لا تنسي حبّة التمر. فالأخيرة سهلة الهضم بفضل السكر الطبيعي الذي تحتويه، كما وتساعد على موازنة معدّل الجلوكوز في الجسم. وسواء للإفطار أو السحور، حاولي قدر الإمكان تقليل نسبة الدهون بما في ذلك في اللحوم والجبنة كما وحاولي في المقابل زيادة نسبة الألياف من خلال الخضار والفواكه، بخاصّة أنّ هذا يساعدك على الشعور بالشبع. ولو اتّبعت هذه الخطوات، تتجنّبين زيادة الوزن غير الصحية.

  1. نظّمي نومك

في ظلّ ساعات الصيام الطويلة والأنشطة اليومية الواجب عليك إنجازها، تصبح ساعات النوم أكثر من أساسية لعيش نمط حياة متوازن. لذلك، تجنّبي السكريات والأطعمة الدسمة قبل النوم. ولو تناولت وجبة ثقيلة، انتظري ساعة أو ساعتين قبل الخلود إلى الفراش. وخلال النهار، لا تدعي فترات الاستراحة تتعدّى 20 دقيقة. كما وننصحك بالتوقّف عن استعمال الهاتف قبل النوم بـ30 دقيقة على الأقلّ.

اقرئي أيضاً: افضل رجيم في رمضان لخسارة الوزن