عالم الرياضة ما بعد كورونا: تغيّرات وقواعد جديدة

بعد أن اضطررنا في الأشهر الماضية إلى قضاء وقت أطول، إن لم نقل كل الوقت، في المنزل من دون الخروج سوى للحالات الضرورية وبعد أن اختبرنا معنى الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي، أدركنا أكثر أهمية منح الوقت الخاص لأنفسنا فبادرنا جميعنا إلى ممارسة الرياضة والتمارين. ويعني هذا أنّنا بدأنا عادات رياضية جديدة، بخاصّة أنّ العالم من حولنا تغيّر مع إقفال النوادي الرياضية فترة طويلة واستحالة لقاء المدرّبين الرياضيين وعدم إمكانية ممارسة الأنشطة الخارجية.

فكيف تغيّر إذاً عالم اللياقة البدنية بعد كورونا؟

تركيز على رياضات معيّنة

في الفترة الماضية، لجأنا إلى الرياضة للتنفيس عن المشاعر السلبية التي تعترينا. ولو جلت مواقع التواصل الاجتماعي، للاحظت أنّ معظمنا اختار ممارسة الرياضات المهدّئة كتمارين اليوغا مثلاً كما والتمارين المساعدة على تخفيف آلام العنق والظهر مع قضاء وقت طويل في العمل أمام الكمبيوتر المحمول.

بالإضافة إلى ذلك، ووفقاً لدراسة أجرتنا مؤخراً علامة ASICS في 12 بلداً تزامناً مع يوم الركض العالمي، تبيّن أنّ نسبة كبيرة من الأفراد اختارت رياضة الركض كطريقة لتدريب العقل على التأقلم مع الظروف الصعبة المحيطة ولتحسين الحالة النفسية كما وللشعور بالحرية بعيداً عن أي ضغوط.

الأكسسوارات الرياضية

مع ممارسة الرياضة في المنزل، ازداد الطلب أكثر على الأكسسوارات الرياضية التي يمكن الاستعانة بها لتعزيز التدريب والتمرينات. ونذكر منها على سبيل المثال الأثقال والأحزمة الهزّازة المساعدة على حرق الدهون وساعات اليد الإلكترونية لاحتساب الخطوات والسعرات المحروقة وغيرها...

الصفوف الافتراضية

اضطرّت النوادي الرياضية إلى إقفال أبوابها فترة طويلة وإلى تحويل مساحاتها الفعلية نحو العالم الافتراضي. وبسرعة كبيرة، شعرنا أنّها تأقلمت مع الظروف المتغيّرة على الرغم من الصعوبات الاقتصادية والقيود المفروضة. وفي هذا الإطار، كان لنا حديث مع السيدة Kathryn Max، مؤسّسة نادي Methodbykat في دبي، وقد أكّدت لنا أنّ استكمال الصفوف الافتراضية على الإنترنت لم يكن خياراً صعباً بالنسبة إليها، بل استند إلى طلب زبائنها الذين رغبوا في الحفاظ على لياقتهم وهم في المنزل. وأشارت Kathryn إلى التفاعل الإيجابي من جانب العملاء الذين أحسّوا بأنّ ما من شيء تغيّر وبأنّهم لا يزالون مرتبطين بالنادي ومدرّبيه. وقد أكّدت ارتفاع عدد الزبائن ونجاحهم في بلوغ النساء في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.

قواعد جديدة

مع إعادة افتتاح النوادي الرياضية في ظل عدد من الإجراءات الوقائية، لا بدّ لك أن تطّلعي على القواعد الجديدة التي تخضع لها ممارسة الرياضة في النوادي حالياً.

  1. التحقّق من درجة حرارة الجسم عند الوصول، سواء للعاملين في النوادي أو المدرّبين أو الزبائن أو أي زائر.
  2. وضع الكمامة لتغطية الفم والأنف معاً حتّى عند ممارسة التمارين.
  3. فصل المعدّات الرياضية عن بعدها.
  4. استقبال 50% من سعة النادي.
  5. إقفال صالات الانتظار والحمامات وصالات السونا.
  6. الالتزام بمساحة مترين بين شخص وآخر.
  7. تعقيم النادي بانتظام وفق برنامج خاص به.

اقرئي أيضاً: ستفاجئك فوائد ممارسة الرياضة مع شريك حياتك