مقابلة حصرية تكشف لك أحدث اتّجاهات وخطوات مفهوم الجمال الكوري K-Beauty

سمعنا في الآونة الأخيرة عبارة K-Beauty كثيراً، حتّى في عالمنا العربي على وسائل التواصل الاجتماعي وفي مختلف المقالات والأحاديث الجمالية. فعلى الرغم من أنّ مفهوم الجمال الكوري يعود إلى الأربعينات، لاقى رواجاً وشهرة كبيرين مؤخراً، لا سيّما أنّ النساء بتن يركّزن أكثر على كيفية العناية بجمالهنّ.

وللتعرّف أكثر على هذا المفهوم وللاطّلاع على معلومات وأسرار لم نكن نعلمها، كان لنا هذه المقابلة مع Myra Palermo، خبيرة العناية بالبشرة لدى ذي فيش شوب The Face Shop في الإمارات العربية المتّحدة.

  1. ما هو الجمال الكوري ومتى انطلق هذا المفهوم؟

يعني الجمال الكوري اتّباع روتين للعناية بالبشرة من طبقات متعدّدة بحسب طريقة شائعة في كوريا. فبعد أن بعد الاقتصاد الكوري بالتنامي بشكل كبير بعد الأربعينات، أطلقت شركات الجمال الكوري متاجر عصرية لتسوّق منتجاتها. ومع استمرار النموّ، عرف الكثير من التركيبات والمكوّنات وأنواع المنتجات شهرةً كبيرة كالسيرومات ولوشنات البشرة وغيرها...

 

  1. ما سرّ الشهرة الكبيرة التي اكتسبها المفهوم مؤخراً؟

برز الجمال الكوري في منتصف القرن الحادي والعشرين حين التفّت الأنظار حول البشرة الصافية والمشرقة التي تميّز الكوريين. وقد اكتسبت منتجات الجمال الكوري شهرة في هذا الإطار لأنّها تركّز بشكل أساسي على المكوّنات الطبيعية الخفيفة التي تضمن الحصول على بشرة مثالية مرطّبة ومرنة وممتلئة وصافية وشفّافة كالزجاج.

 

  1. ما هي أحدث صيحات الجمال الكوري للعام 2021؟
  • مكوّن Pro Retinol المبتكر، وهو مكوّن يكافح علامات الشيخوخة والتقدّم في السنّ، علماً أنّ منتجات الجمال الكوري تستخدمه بنسبة أقلّ إنّما بفعالية أعلى تستهدف مشاكل البشرة لتعزّز صحّتها.
  • المنتجات التي تضمّ Centella asiatica، وهي عشبة تُزرع في آسيا وتُعرف بوظيفتها المضادة للالتهابات. والمنتجات هذه أساسية بخاصّة بعد انتشار الوباء واضطرارنا جميعها إلى وضع الكمّامة، وذلك لأنّها تساعد في تهدئة البشرة والحدّ من تهيّجاتها.
  • الأعشاب الكورية التقليدية، ومن أفخم الأعشاب والمكوّنات الكورية الجينسنغ الأبيض والأحمر والأسود والجينسنغ نوكيونغ والكولاجين والذهب عيار 24 قيراط ومخاط الحلزون، وهي تقدّم فوائد متعدّدة نذكر منها الترطيب العميق وتعزيز مرونة البشرة وشدّ البشرة وتجديدها.
  • مكوّنات التقشير المعتدل والتوازن الصحيح بين مكوّني AHA وbha
  • المنتجات الخالية من المكوّنات الضارة لإحاطة البشرة بفوائد من دون الإضرار بها

 

  1. ما هي الخطوات الواجب إضافتها إلى روتين العناية بالبشرة؟
  • التنظيف المزدوج: التنظيف المزدوج خطوة أساسية، بخاصّة حين تضع المرأة المكياج. وفي كوريا، تدرك النساء تماماً أهمة تنظيف الأوساخ المتراكمة على البشرة. لذلك، يتمّ أولاً استخدام زيت منظّف لإزالة المكاياج من دون الفرك القاسي. ثمّ يحين وقت المنظّف الرغوي مع الماء للتخلّص من كلّ ما يسدّ المسام.
  • عدم استعمال المنشفة: لا تعي كثيرات منّا أنّ البكتيريا تتراكم بكثرة على المناشف. وحتّى بسبب غسلها وتجفيفها، تؤدي المواد الكيميائية الضارة إلى الإضرار ببشرتنا الرقيقة. لذلك، ارتكي بشرتك تجفّ بشكل طبيعي بعد غسلها، حتّى ولو اضطررت إلى الانتظار وقت أطول.
  • قاعدة العشر ثواني: وتعني في مفهوم الجمال الكوري أهمية تطبيق التونر والمرطّب خلال الثواني العشر الأولى بعد الانتهاء من الاستحمام. فالبخار المتصاعد من الدش أو الماء الدافئ يساهم في فتح المسام ويتيح لها امتصاص المنتجات بشكل أسهل وأكثر فعالية.
  • استعمال مكوّن الجينسنغ: فهو معروف بخصائصه المضادة للشيخوخة والتقدّم في السنّ، كما وأساسي في العناية الكورية بالبشرة. حتّى أنّه يُستعمل كديتوكس بفضل مضادات الأكسدة التي يحتويها، فلم لا تستخدمين سيروم أو ماسك غني به؟
  • تدليك الوجه: من المعروف أنّ تعزيز الدورة الدموية خطوة رائعة للحفاظ على صحّة البشرة. ولذلك، يحرص الكوريون على تطبيق منتجات العناية بالبشرة بحركات دائرية وتدليك خفيف. حتّى أنّ عيادات سبا كثيرة تقدّم جلسات تدليك للوجه. ولذلك، اتّبعي هذه الخطوة عند الاهتمام ببشرتك.

اقرئي أيضاً: Hailey Bieber تكشف حيلة سهلة حسّنت صحة بشرتها خلال الحجر المنزلي