منى قطّان تكشف بعض أسرارها عن العطور

Kayali هي المجموعة التي تعاونت لإطلاقها الشقيقتان الشهيرتان هدى ومنى قطّان اللتان تدركان تماماً كيف تستفيدان من خبرتهما في مجال الجمال لكسب قاعدة أكبر من المعجبات والمتابعات.

هدى قطّان هي صاحبة علامة هدى بيوتي Huda Beauty التي ننتظر في كل مرة الإبداع الجديد الذي ستكشف عنه وهي أيضاً المؤثرة الاجتماعية التي لا نملّ من مشاهدة فيديوهاتها لنتعلّم الحيل الجمالية وبعض الأسرار عن روتينها الجمالي الخاص.

أمّا منى قطّان، شقيقتها، فهي خبيرة مكياج والمؤسسة الشريكة في صالون التجميل The Dollhouse في دبي. وإذ تعمل مع هدى في إدارة علامة Huda Beauty، نجحت أيضاً في البروز كشخصية معروفة في عالم الجمال. 

وبالتزامن مع إطلاق العطر الجديد من Kayali، أي Déjà Vu White Flower | 57 الغني بالأزهار البيضاء كالياسمين والبتشولي والغاردينيا، تحمّست لاكتشاف بعض أسرار منى قطّان المرتبطة بالعطور. وصدّقيني! أكثر ما فاجأني كان روتينها للتألّق بالعطر قبل النوم وانتظري لتعرفي السبب!

تقول منى في إحدى مقابلاتها العالمية إنّها تحبّ وضع طبقات عطرية متعدّدة. وهذا روتين تتّبعه مذ كانت في الرابعة عشرة من عمرها، لتتألّق بعطر خاص بها من دون أن تقلّد أحداً. فلأنّها كانت الأخت الأصغر، أرادت أن تكون مختلفة ومميّزة وعمدت إلى روتين عطري أكثر فرادة.

ويذكر الرقم 57 في اسم العطر الجديد في إشارة إلى عدد التعديلات التي خضعت لها التركيبة الأوّلية قبل التوصّل إلى العطر النهائي.

وترتبط أزهار الياسمين بطفولة منى، إذ تذكّرها بوالدها ووالدتها على حد سواء. من جهة أولى، كانت والدتها التي نادراً ما تضع العطور تختار تركيبات الياسمين لو رغبت يوماً في التألق بأي شذا. أمّا والدها، بدائماً ما كان يأتي بهذه الأزهار حتّى أنها كانت تتساءل "من أين يأتي بتلك الأزهار جميعها؟".

أمّا السر الذي فاجأني، فهو وضعها العطر وهي وحدها في المنزل حتّى أنّها تتألّق به أيضاً قبل النوم، وتقول: "حين ننام متألقات بعطرنا، ننام بسعادة أكبر وبثقة أكبر بأنفسنا. فهذا شكل من أشكال تدليل الذات!".

اقرئي أيضاً: J’ADORE من DIOR من عطر أيقوني إلى مجموعة فاخرة