اختاري هذا العطر الرمضاني لتكملي إطلالاتك هذا العام

بدأ الشهر الفضيل هذا العام منذ أيام قليلة، إنّما وسط ظروف استثنائية هذه المرة. فالإفطارات لا تجمع على موائدها سوى أفراد الأسرة الصغيرة، حتّى أنّ الأقرباء والأصدقاء باتوا يلتقون في مكالمات فيديو على الإنترنت لتشارك أجمل اللحظات المنتظرة من سنة إلى أخرى. والمنازل وحدها تشهد على صلوات التراويح، كما وأنّ السحور لم يعد يدعو إليه عدداً كبيراً من الأفراد.

ولكن، على الرغم من ذلك، جوهر شهر رمضان لا يغيب. فالوالد يقضي وقتاً أطول مع أولاده، والأطفال يعلمون أكثر معنى الأسرة والمحبة والتعاون.

أمّا الأمّ أو المرأة بشكل عام، فلا نراها ككل عام تنشغل في تحضير المائدة فقط إنّما أيضاً في الاهتمام بإطلالاتها. فمن منّا لم تتسوّق إلكترونياً وتبتاع أفضل العباءات ومن منا لم تستفد من كل فرصة لتعرف ما هي أفضل منتجات العناية ببشرتها خلال الشهر الفضيل.

ولأنّ العطور جزء لا يتجزّأ من أي إطلالة ولأنّ مكانتها كبيرة بالنسبة إلى المرأة العربية، نعرّفك على خيار عطري يناسب تماماً رمضان، وهو عطر Atlas Garden ضمن مجموعة Le Vestiaire Des Parfums من YSL Beauty. ولا بدّ من القول أولاً إنّ مصدر وحيه هو رحلة إيف سان لوران إلى مراكش في العام 1996، حين وقع في حبها منذ اللحظة الأولى. حتّى أنّه في العام 1980، اشترى الفيلا والحديقة الاستوائية اللتين أنشأهما الفنّان جاك ماجوريل في مراكش في ثلاثينات القرن العشرين، وأطلق عليهما اسم "واحة الفيلا".

وفي ظلّ جنّته المغربية هذه، ابتكرت صانعة العطور أماندين ماري العطر الجديد فكان أشبه بتناغم شرقي مستخلص من كنوز هذه الواحة. ففي تركيبة Atlas Garden، تعبق النيرولي برائحة زكية وتتداخل بحلاوة زهر البرتقال ومركّز فول التونكا الذي يفوح بدوره بنفحات اللوز.

فما أجمل أن تغمري إطلالاتك الرمضانية بتركيبة عطرية شرقية، فالحلم الشرقي يرافقك هذا العام نحو أيام أفضل من الفترة السابقة.

اقرئي أيضاً: ماسك جديد لم تفكّري يوماً في اقتنائه