ميزة جديد من تيك توك تتيح للأهل مراقبة محتوى أبنائهم

أدى الحجر المنزلي والتباعد الإجتماعي الذي فرضه انتشار فيروس كورونا، إلى تغيير نمط الحياة للكبار والصغار على حدّ السواء. فإلى جانب ممارسة الهوايات المفضلة، تضاعف استعمال التطبيقات الهاتفية التي تقدم محتوى متنوع.

ومن بين التطبيقات التي شهدت ازدهاراً كبيراً، منصة Tik tok التي تعتمد على عملية مشاركة ومشاهدة مقاطع الفيديو المختلفة من خلال تصويرها وتعديلها. ولأن هناك الكثير من الفيديوهات التي يتم نشرها لا تناسب كافة الأعمار وتستدعي مراقبة الأهل، قررت المنصة إطلاق ميزة "وضع الترابط العائلي" في الشرق الأوسط، التي تسمح للآباء والأبناء بتخصيص إعدادات الأمان الخاصة بهم بحسب إحتياجاتهم.

وتهدف ميزة "الترابط العائلي" إلى تمكين الأمهات والآباء من متابعة استخدام أبنائهم للتطبيق والتحكم في تجربتهم على الإنترنت، وإتاحة الفرصة لهم للتحكم والرقابة الكاملة على حسابات أبنائهم، وتثقيفهم حول السلامة على الإنترنت، من خلال:

  1. إدارة وقت الشاشة: من خلال التحكم بالمدة التي يقضيها الأولاد باستخدام التطبيق كل يوم، وأصبح بإمكان المستخدمين في الشرق الأوسط اليوم مشاهدة فيديوهات إدارة وقت الشاشة في تحديثاتهم.
  2. تنقية المحتوى "الوضع الآمن": إخفاء وحظر ظهور فيديوهات لا تكون مناسبة لجميع المستخدمين.
  3. التحكم في الرسائل المباشرة: تحديد من يمكنه إرسال الرسائل إلى الحساب أو إيقاف تشغيل الرسائل المباشرة تمامًا. وحرصًا على سلامة المستخدمين، قررت Tik Tok وقف تلقي الرسائل المباشرة لجميع المستخدمين تحت سن 16 عاماً تلقائياً.

تجدر الإشارة إلى أن تطبيق Tik Tok يشهد إطلاق الكثير من التحديات العالمية والتي يشارك فيها عدداً كبيراً من الأشخاص والمشاهير من مختلف أنحاء العالم.

اقرئي أيضاً: 3 نجمات عالميات غيّرن إطلالة شعرهنّ في الحجر المنزلي

 
العلامات: تطبيقات