KALITA ما بين المدينة والبحر

بوحي من رحلات طفولتها المتكرّرة، أنشأت المصمّمة العراقيّة التي تعيش في لندن علامتها التجاريّة من تكساس في العام 2016. وأكثر ما يميّزها أنّها امتلكت الدافع لإطلاق أسلوب خاصّ بها يتمثّل في القطع التي من شأنها أن تنتقل بسهولة من ملابس مناسبة للشاطئ إلى أزياء تليق بالعشاء. واليوم، تقضي كاليتا السويدي معظم وقتها بين لندن وبالي، أي أنّها تنتقل ما بين المدينة والبحر، تماماً مثل إبداعات علامتها التجاريّة. ولربما يمكننا وصف علامة ملابس المنتجعات هذه بقول إنّ كلّ قطعة فيها بمثابة تفسير مثالي لمفهوم الملابس الأنيقة والمريحة.

وتفصيلاً، يعتبر الطابع الأنيق والمريح للملابس العصريّة من أبرز الجماليّات المرتبطة بهويّة Kalita، الأمر الذي ينعكس بالفعل في كلّ مجموعة. فضلاً عن ذلك، لا يسعنا إلّا أن نلاحظ القصّات الملفتة بألوان جديدة ونابضة بالحياة من الأزرق والأخضر والبرتقالي والبرونزي إلى جانب الألوان الكلاسيكيّة من اللؤلؤ الأبيض والأسود في مجموعاتها. وكذلك، تعتمد المصمّمة البارعة تفاصيل صغيرة تُحدث فرقاً كبيراً، منها تقنية اللف الرقيق لإظهار الخصر وإضافة قماش لتغطية الجزء الخلفي من الذراعين، بالإضافة إلى مختلف أساليب قصّ النسيج لتعزيز الشكل الأنثوي للقصّة؛ فكلّ ذلك يزيد من جمال التفاصيل الدقيقة والأنيقة التي تجعل مَن ترتديها تشعر بالرقي والراحة التامة.

واليوم طرحت أحدث مجموعاتها بعنوان «Mesopotamia» مستمدّة الإلهام من الأرض والرمال والبحار. إنّها عبارة عن عشرين قطعة تشمل الملابس والفساتين التي تبعث شعوراً قويّاً بالتمكين حالما ترتديها المرأة. كذلك، نرصد طبقات القطن والحرير مع أحزمة قابلة للفصل وأزرار وأربطة خفيّة تسمح لمرتديتها بالتحكم في التصميم. وليس هذا كلّ ما تقدّمه لك، حيث تنصبغ القطع بظلال ترابية تتراوح بين ألوان الفانيليا الناعمة ولون العاج بالإضافة إلى درجات جميلة من الأزرق والأخضر مستوحاة من الطبيعة، لا سيّما من بحار الكاريبي النقيّة والصافية. ولإطلالة أكثر جرأة وإشراقاً، تقدّم المجموعة لك أيضاً ظلالاً دافئة من المرجان والوردي والبرتقالي بالإضافة إلى الأسود الكلاسيكي؛ ممّا يضعك أمام خيارات واسعة بحسب تفضيلاتك وذوقك الشخصي.

وتقدّم هذه المجموعة الكثير من الأساليب الجديدة التي سُمّيت تيمّناً بالشخصيّات الأسطوريّة والآلهة، نذكر منها فستان Vega الطويل الذي يتدفّق بحريّة ويتميّز بأقمشة متناقضة. ناهيك عن تقنيّة اللف على الطراز اليوناني والأحزمة القابلة للفصل والظلال الجميلة من الألوان والتصاميم المنسدلة كالشلال من الأمام، كلّها تشكّل هذه المجموعة ذات التفاصيل الأخّاذة التي تتميّز بحسّ قوي من الحريّة والأناقة في آنٍ معاً.

وعموماً، تهدف كلّ مجموعات هذه العلامة لتكون صديقة للبيئة قدر الإمكان. وهذه فكرة يركّز عليها الكثير من المصمّمين والعلامات التجاريّة المستقلّة والناشئة في عالم الموضة اليوم. لذا لا تستخدم Kalita سوى صبغات اليد المستدامة التي تشتهر باستخدام الحدّ الأدنى من جريان المياه للصباغة، ممّا يسهم في المقابل في الحفاظ على إمدادات المياه الثمينة. ومن خلال تبنّي مفهوم «الموضة البطيئة»، تبتكر العلامة قطعاً من شأنها أن تستمر من موسم إلى آخر؛ فتزيد مساهمتها في أهميّة الحدّ من النفايات التي تتسبّب بالكوارث البيئيّة والعالميّة. وتعتبر القطع الأنيقة والمتنوّعة والمريحة القوّة الدافعة وراء كلّ مجموعة تطرحها، حيث تنتقل القطع المثاليّة من قضاء يوم على البحر لتناسب عشاءً شاعريّاً على ضوء القمر. وفي ما يتعلّق بتسوّق قطعها الرائعة، فقد توسعت العلامة التجاريّة عالميّاً على مرّ السنين، وحاليّاً تجدين تصاميمها متاحة على منصات الإنترنت الشهيرة كـMatchesfashion وModa Operandi وNet-a-porter وMy Theresa.

اقرئي أيضاً: من العملية إلى الكلاسيكية: إختاري الإطلالة التي تناسبك من Chanel

 
العلامات: KALITA