رامي العلي: السفر هو مصدر استرخاء لي 
اكتشفي عن قرب المزيد من الصور
1 / 2

يعرف المصمم السوري الموهوب رامي العلي جيداً ذوق المرأة العربية ويفهم احتياجاتها، وانطلاقاً من ذلك، يبتكر لها تصاميم تلبي رغباتها. خبرته في عالم التصميم طويلة جداً فهو رسم لنفسه نهجاً ثابتاً وواضحاً.

اكتشفي معنا تفاصيل هذا اللقاء الخاص معه واطلعي على الأسرار التي أطلعنا عليها.

مجموعة رمضانية من لولو مستوحاة من حقبة الستينات

ما الذي تغير مع رامي العلي منذ البداية وحتى اليوم؟ 

تغير الكثير، ولكن الأهم كان زيادة الثقة في العامل التقني في العمل ووضوح الهدف والتركيز عليه.

أدخلنا أكثر في تفاصيل مجموعتك الراقية Haute Couture لموسم ربيع وصيف 2018. 

هذه المجموعة تحكي قصة الفن والرقي المتداخلين والمنسجمين بين جدران قاعة المرايا في قصر أمالينبورغ التي تحملنا إلى عالم الخيال من حيث التصميم والإبداع حتى في أدق التفاصيل.

من أين استلهمت تصاميمك؟

استلهمت هذه المجموعة من المنحوتات الجدارية التي تزين قاعة المرايا والتي قام بتصميمها جوهان جوتشيم، بالإضافة إلى تصاميم المرايا الباروكية الأنيقة والثريات البلورية الفاخرة والسقف الأبيض المزين بالجص الأزرق لتعكس التصاميم بتفاصيلها الأناقة والإبداع والرومانسية بأسمى معانيها.

من من النجمات تتمنّى أن ترتدي تصاميمك؟

سارة جيسيكا باركر

‏Zayan Ghandour رائدة في صناعة الموضة

مَن مِن مصمّمي الأزياء السابقين أو الحاليّين تعتبرهم مدرسة في عالم الموضة؟

أعشق الكثير من المصممين وبالأخص كوكو شانيل، فالينتينو وكريستيان ديور فأعمالهم وتصاميمهم تُعتبر من أجمل ما يكون من حيث دقة التفاصيل الجميلة وبصمة العلامة/المصمم.

ما الذي تفضله أكثر، عالم الأزياء الجاهزة أو الكوتور؟

أعشق الاثنين. إلا أنني أرى أنه ثمة مجال أوسع في الكوتور للإبداع والتصميم وانتقاء الأقمشة والعمل على التطريزات، بحيث تبرز هذه المجموعة مدى إبداع المصمم.

هل تحب السفر؟

أعشق السفر كثيراً فهو مصدر كبير للاسترخاء. كما أن الإلهام يأتيني في معظم الأحيان خلال السفر بخاصة عند رؤية أنواع الفن المختلف والطبيعة.

TURBAN للمرأة الباحثة عن التميّز

كيف تمضي أوقات فراغك؟ 

إذا كان لدي متسع من الوقت أفضّل السفر، عدا عن ذلك أحب قضاء وقتي مع أخواتي وأولادهن.

هل تعتبر نفسك إنساناً كلاسيكياً أو عصرياً؟ 

معاصر بلمسة كلاسيكية.

ما نصيحة رامي العلي للمصمّمين الناشئين؟ 

أولاً، أنصحهم بأن يجدوا هوية علامتهم وأن يركزوا عليها. ثانياً، من الضروري أن يستمروا في العمل في كل موسم، كما لا بد أن تكون لهم بصمتهم المميزة ليتميز كل منهم عن الآخر. ثالثاً وأخيراً أن يحفزوا أنفسهم على العمل والإبداع بشكل مستمر مهما كانت الظروف.

ما الذي يجمع بين Purificación Garcia وبنان علاونة؟

ما هي مخططاتك المستقبلية؟ 

أخطط لتوسيع العلامة أكثرعالمياً والسعي وراء المزيد من النجاحات.

إعداد: ساره مرتضى
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من ماركات ومصممون