Van Cleef & Arpels تعيد إحياء حب روميو وجولييت في مجوهراتها الجديدة

من منّا لم تتأثّر بروعة عمل ويليام شكسبير الشهير "روميو وجولييت"! ومن منّا لم تتابع تفاصيل قصّة الحب هذه التي شغلت العالم بالأحاسيس الرقيقة والمشاعر الجيّاشة. 

ومن هذا العمل الكلاسيكي الرائع، استوحت دار فان كليف آند آربلز Van Cleef & Arpels الفاخرة مجموعة مجوهراتها الجديدة، فجمعت بين لغة الحب من جهة وتعابير الأحجار الكريمة من جهة ثانية. وبين حدائق الزمرّد والتصاميم الخلّابة، تتقدّم لنا قطع راقية وتصاميم حسيّة ترتقي بإطلالاتنا إلى مستوى أعلى.

في الواقع، ليس أمراً مفاجئاً أن تخصّص الدار مجموعة لعمل "روميو وجولييت". ففي العام 2003، كانت قد ابتكرت لعالم شكسبير مجموعة "حلم ليلة صيف". وفي هذا الإطار، يقول نيكولاس بوس، الرئيس والمدير التنفيذي لـ Van Cleef & Arpels: "حين علمنا أنّ بينجامين ميلبييه الذي نتعاون معه يقوم بتطوير عرض معاصر لروميو وجولييت، أيقنت بأنّها فرصة ابتكار وإبداع لا مثيل لها. وها هي تحفة شكسبير تشكّل نقطة انطلاق لمجموعة جديدة تتمحور حول موضوع معيّن لا بل أيضاً لحوار بين مختلف التخصّصات من المجوهرات الراقية إلى الرقص والموسيقى والفنون البصرية".

ومع أكثر من 100 قطعة مميّزة، تقدّم المجوهرات الراقية رؤية جديدة لتراجيديا شكسبير. ويتجلّى ذلك من خلال تقنيات الترصيع والتلاعب بالألوان والانحناءات المختلفة. ففيما نرى الياقوت تارةً مرصّعاً بتقنية مستيري سيت، تلفتنا طوراً آخر نقاوة الماس الكريستالية. وفي ما يتعلّق بلوحة الألوان، لن تُخفى عليك هيمنة اللونين الأحمر والأزرق اللذين يشيران إلى عائلة كابوليت لجولييت وعائلة مونتيغو لروميو. وحين يجتمعان، يعطيان لوناً بنفسجياً آسراً يرمز إلى شغف العاشقين الشابين.

أمّا أكثر ما يلفتنا في هذه المجموعة، فهو الأهمية الكبيرة الممنوحة للحبّ، علماً أنّ هذا الأخير لطالما شكّل مصدر وحي للدار التي تأسّست بعد زواج إستيل آربلز من ألفرد فان كليف.

ومن أبرز قطع المجموعة، نذكر:

  • ثنائي مشابك روميو وجولييت، حيث يرتدي روميو سترة زرقاء من الزفير واللازورد والذهب الأبيض واللاكر الأسود فيما تتألّق جولييت بفستان منتفخ الأكمام ومرصّع بحواف ذهبية من الذهب المصقول كما وبالزفير البرتقالي والغارنيت والياقوت والماس.

  • عقد فيرونا الذي يتميّز بخطوط غرافيكية والذي يتيح التألّق به بمختلف الأساليب سواء على شكل عقد طويل أو عقد قصير مع سوار أو على شكل سوارين ومشبك.

  • مشبك بالكونيه الذي ينبض حياةً بفضل الألوان المختلفة للزمرّد والغارنيت تسافوريت والماس.

  • عقد إيتاليان روز ذو المشبك القابل للفصل.

  • سوار ميرلي المرصّع بتقنية مستيري سيت التقليدية والمتألّق بالياقوت والذهب الأبيض والذهب الوردي.

سارعي إذاً إلى اقتناء أي قطعة فاخرة من هذه المجموعة الراقية وعبّري في إطلالاتك عن لغة الحبّ كما لم تفعلي من قبل!

اقرئي المزيد: لغة الأزهار مع VAN CLEEF & ARPELS