ميلانيا ترامب تسرق الأضواء من كيت ميدلتون

فعلاً، لا يمكننا إلا أن نؤكّد على أن ميلانيا ترامب لا تستحق لقب السيدة الأولى وحسب إنما هي أيقونة الموضة الأولى التي تتربّع على عرش الأناقة في الأيام الأخيرة.

مرّة جديدة، استطاعت ميلانيا أن تسرق الأضواء من سيدات العائلة الملكية في عقر دارهم. فكل الصور ركزّت عليها وعلى خيارها الأكثر من رائع في ملابسها التي تواكب فيها طبعاً أحدث صيحات الموضة.

فعلى هامش انعقاد قمّة "الناتو" في لندن، استضافت الملكة إليزابيث القادة المشاركين في قصر باكنغهام، حيث اعتمدت ميلانيا إطلالة جريئة ومفعمة بالألوان الزاهية. 

وفي التفاصيل، اختارت ميلانيا معطف الكاب وهو من أبرز صيحات المعاطف الرائجة لخريف وشتاء 2019-2020 لكنك لن تتوقعي اللون الذي اختارته: اللون الأصفر الزاهي كان خيارها، فحمل المعطف توقيع علامة Valentino ونسقته مع حذاء باللون الفوشيا من Louboutin.

مزيج رائع وفيه الكثير من الجرأة والحنكة، إلا أنه يحمل الكثير من المعاني طبعاً بخاصة أن إطلالة كيت ميدلتون كانت عادية جداً حيث رحّبت بالحضور بمفردها نظراً لكون الأمير ويليام في زيارة إلى الشرق الأوسط بينما الأمير هاري وميغان ماركل في عطلة الأعياد.

وفي ما خصّ إطلالة دوقة كامبريدج، فقد اعتمدت فستاناً أخضر من توقيع Emilia Wickstead، يتميز بأكمامه الفضفاضة.

ويبقى السؤال: هل تعمدت ميلانيا سرقة الأضواء؟

اقرئي أيضاً: هل حصلت ميغان ماركل على الجنسية البريطانية؟