أسبوع الموضة في لندن سيكون بشكل جديد كلياً

في ظل انتشار فيروس كورونا وما فرضه من إجراءات صارمة حول العالم، ها هو عالم الموضة يبحث عن بدائل من أجل إنقاذ هذا القطاع الذي كان من أوّل المساهمين في حملات مكافحة الفيروس.

ها هو أسبوع الموضة في لندن خير دليل على الجهود التي يتم بذلها. وفي التفاصيل، أعلن مجلس الموضة البريطاني BRITISH FASHION COUNCIL أن أسبوع الموضة في لندن المرتقب في يونيو 2020 سيقام كله رقمياً.

وجاء في البيان الرسمي أن عروض الأزياء للرجال والنساء ستندمج معاً في إطار رقمي، ابتداءً من يوم 12 حتى 14 يونيو 2020. كما وسيتضمن وسائط متعددة لاستعراض المقابلات والتسجيلات الصوتية مع المصممين، إلى جانب صالات عرض رقمية ستفتح أيضاً أمام الجمهور.

وعن هذه الخطوة، قالت الرئيسة التنفيذية لمجلس الموضة البريطاني كارولين راش "من خلال إنشاء منصة أسبوع ثقافي للأزياء، فإننا نتكيف مع الابتكار الرقمي لتناسب احتياجاتنا اليوم بنحو أفضل وشيء نبني عليه كمعرض عالمي للمستقبل".

إذا، ها هو أسبوع الموضة في لندن يسير على خطى أسبوعي الموضة في شنغهاي وموسكو اللذين عقدا رقمياً، والتزاما بقواعد التباعد الاجتماعي. فهل ستحذو أسابيع الموضة في باريس، ميلانو ونيويورك الحذو نفسه؟

اقرئي أيضاً: بعد 3 سنوات من الإبداع...كلير وايت كيلر تتخلى عن منصبها في دار Givenchy

العلامات: كورونا