مذكرة تفاهم لتطوير أبحاث جينية هدفها علاج العديد من الأمراض

وقّع مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري التابع لشبكة مرافق مبادلة للرعاية الصحية المتكاملة عالمية المستوى مذكرة تفاهم مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تهدف إلى إجراء أبحاث علمية قد تؤدي إلى تحسين عملية تشخيص الأمراض وتحديد الإجراءات العلاجية المناسبة.

وتغطي الاتفاقية الموقعة بين الجانبين المشروع البحثي الذي يشمل دراسة الاضطرابات الجينية أحادية المنشأ ووضع خطط لزيادة الوعي حول أهمية الأبحاث الجينية.

وجرى توقيع المذكرة من قبل المهندس عبد الله عبد العزيز الشامسي، رئيس مبادلة للرعاية الصحية، وعبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا. وتشير تقارير وأبحاث منظمة الصحة العالمية إلى أنه وبالرغم من ندرتها على المستوى الفردي، تؤثر الاضطرابات الجينية أحادية المنشأ بشكل جماعي على ملايين الأشخاص حول العالم. وتوصف هذه الاضطرابات بأنها "أحادية المنشأ" لأنها ناجمة عن خلل أو تغيير في جين واحد، وحالياً يقدر أن أكثر من 10000 من الاضطرابات الجينية التي تصيب الإنسان هي أحادية المنشأ. ومن شأن التعمق في دراسة الاضطرابات الجينية أحادية المنشأ استكشاف طرق جديدة لتشخيص وعلاج العديد من الحالات المرضية الناجمة عن الاضطرابات الجينية وتحسين سبل الوقاية منها.

من جانبه، قال الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم: "يسعدنا التعاون مع مبادلة للرعاية الصحية في هذا المشروع البحثي الهام جداً الذي يشكل خطوة مهمة في إطار الجهود المبذولة لضمان مستقبل أكثر صحة لمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، ونحن واثقون بأن النتائج المعرفية التي سيتم الحصول عليها من هذه الدراسة ستؤدي إلى تحسين عمليات التشخيص المستقبلي لأصحاب الهمم ولأسرهم".

وأوضح أهمية مشروع بحث الجينات الوراثية لأصحاب الهمم بالتعاون مع مركز إمبريال كوليدج والذي قام بدوره بشراكة مع جامعة أكسفورد في بريطانيا للبحث في الأمراض الجينية الوراثية المسببة للإعاقة، مشيراً إلى أن فريق العمل راجع ملفات منتسبي المؤسسة وتم تحديد العينات للدراسة وهي تتمثل بالأب والأم وأصحاب الهمم وإخوانهم وتم التواصل معهم و أبدوا موافقتهم لتقديم عينات الدم.

والجدير بالذكر أن مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري يمتلك معهداً متخصصاً ورائداً على مستوى الدولة في مجال الأبحاث الطبية والعلمية لا سيما أبحاث مرض السكري وعلاجه، فيما تم إنشاء مؤسسة زايد العليا بموجب توجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لتجمع تحت مظلتها مراكز ومؤسّسات ودور الرعاية الإنسانية والخدمات الاجتماعية ومراكز أصحاب الهمم في إمارة أبوظبي لتحقيق الأهداف الإنسانية.

اقرئي المزيد: 3 أخطاء غذائية لا تقعي في فخّها