حمية الكيتو الغذائية تعكس على حياتك 5 فوائد صحية

إنّها الفترة الأجمل من العام! فترة التحضير لموسم الاحتفالات حين نسارع إلى مراكز التسوّق والمحال التجارية لابتياع الهدايا للأسرة والأصدقاء وحين نصبّ تركيزنا لاختيار أجمل تفاصيل الإطلالات الجمالية كما وحين نعدّ قوائم الطعام للاجتماعات العائلية.

وفي هذه الفترة أيضاً، نفكّر في بداية العام الجديد وفي القرارات الجديدة التي نحبّ اتّخاذها لتكون الانطلاقة مثالية. فعلى سبيل المثال، تحبّ نساء كثيرات البدء في اتّباع حمية غذائية معيّنة لبدء أسلوب حياة صحي ومعتدل.

ومن أكثر الحميات التي سمعنا عنها في الأشهر السابقة، الكيتو وهي المرتكز إلى انخفاض الكربوهيدرات وارتفاع الدهون. ولو كنت ترغبين في معرفة الفوائد الصحية التي تدرّها عليها، بخاصّة أنّ فعاليتها في إنقاص الوزن والحدّ من خفض السكر مثبتة، إليك أبرزها في ما يأتي:

  1.  التقليل من نسبة السكر في الدم وتعديل حساسية الجسم للأنسولين وبالتالي إنقاص تخزين الدهون في الجسم
  2. حماية المعدة من الانتفاخات والتشجنات والغازات، أي التقليل من اضطرابات الجهاز الهضمي
  3. تعزيز عملية الأيض وتحسين القدرات الدماغية والعصبية في الجسم
  4. تحسين مستوى طاقة الجسم وتنظيم الجوع مع استهلاك السعرات الحرارية المفيدة وتجنّب الثقيلة منها
  5. تعزيز توازن مستويات الكوليسترول في الدم، مع رفع ذلك النافع وخفض الضار

اقرئي أيضاً: حمية كيتو: مع اتّباعها أم ضدّه؟