البحرينية هالة العباسي‎ تصدرت الأخبار العالمية برسومات رمضان على إنستغرام‎

أصبحت ملصقات إنستغرام عنصراً أساسياً يستخدمه الجميع، ومع انطلاق شهر رمضان 2021 تصدرت 3 رسومات خاصية الستوري. هذا الأمر جعلنا نتشوق أكثر لمعرفة من كان وراء هذه الفكرة الإبداعية.

من هنا، انطلقنا في عملية بحثنا واكتشفنا أن موهبة عربية وتحديداً موهبة نسائية وراء هذه الرسومات. إنها الفنانة البحرينية هالة العباسي التي حدثتنا عن تجربتها.

من أين استوحيت هذه الفكرة؟

الأوقات السعيدة والأجواء التي نتشاركها ونعيشها خلال شهر رمضان المبارك مع عائلاتنا وأحبائنا كانت مصادر الإلهام الرئيسي لابتكار هذه الرسومات. بالنسبة لي، يعتبر شهر رمضان من أجمل الأشهر التي تحمل الكثير من المعاني الجوهرية التي تحفز كل شخص على الالتزام بشكل اكبر بالعادات الحسنة والسير بها.

فخلال شهر رمضان، يبذل كل شخص منا جهدًا إضافياً من خلال الالتزام بكل العادات التي يفرضها هذا الشهر المبارك. من خلال هذه المشاعر والإلهام، قمت بإنشاء الملصقات لمشاركة أهم وأجمل لحظات رمضان 2021 مع الناس.

2. كيف تلقيت خبر قبول إنستغرام التعاون معك؟

في الحقيقة لم أتوقع هذا الأمر أبداً، لقد تفاجأت كثيراً وشعرت بسعادة كبيرة عندما تلقيت اتصالاً من انستغرام. فاتصلوا بي لأنهم أحبوا عملي وكان إسمي على قائمتهم فتم اختياري لإنشاء ملصقات رمضان لأول مرة هذا العام.

أنا بغاية من السعادة وممتنة للعمل معهم. فأنا فخورة بأن أكون أول إسم من المنطقة يعمل على الملصقات على مستوى العالم. هذه الفرصة لها مكانة كبيرة في قلبي ، فالحب الذي أضعه في عملي هو كل شيء بالنسبة لي لكي أنشره حول العالم.

3. ما هي التحديات التي واجهتك خلال عملية الابتكار؟

لم أواجه الكثير من التحديات والعقبات، لقد استغليت هذه الفرصة كتحدي جديد من أجل توفيق الوقت بين عملي كمصممة وهذا المشروع الذي قضى على ابتكار 3 رسومات خلال فترة زمنية قصيرة جداً.

لقد استمتعت بالتفاصيل الدقيقة خلال هذا المشروع، بداء من عملية التفكير، الرسم، التلوين وحتى التجربة. إنها فترة ممتعة للغاية ومرحة لأنها جزء من هويتي وما أفعله. أنا متحمست جدًا لما أفعله ، لذلك أردت أن أعكس البهجة في عملي وأن أتوصل إلى أفضل ما في ذلك لمشاركة النتائج النهائية مع العالم.

4. كم استغرق الوقت من أجل ابتكار هذه الرسومات؟

6 أسابيع!

5. كيف تتفاعلين مع الأصداء الإيجابية لانتشار هذه الرسومات؟

أتواصل مع كل شخص دعمني وأتوجه له بالشكر كما وأنني أشكر كل شخص يستعمل هذه الرسومات على خاصية الستوري.  أرد على كل الرسائل التي تصلني لأنها بمثابة دعم لي. أنا ممتنة جداً للحب والدعم الذي أتلقاه من مختلف أنحاء العالم.

6. هل من مشاريع جديدة تخططين لها؟

أنا بطبعي منفتحة وأبحث عن فرص كبيرة وجديدة، أطمح للعمل مع ماركات عالمية في المستقبل من أجل مشاركة عملي عالمياً.