لهذا السبب لا تستخدم ميغان ماركل مواقع التواصل الاجتماعي

قبل أن تبدأ حياتها الملكية التي تخلت عنها مع زوجها الأمير هاري، كانت ميغان ماركل من الشخصيات اللواتي ينشطن على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن، سرعان ما تراجع نشاطها عن هذه المواقع، حيث كشفت مؤخراً خلال مشاركتها في قمة أقوى نساء الجيل القادم، التي نظمتها مجلة "فورتشون" عن سبب غيابها عن هذه المنصات، وقالت "من أجل الحفاظ على نفسي، ابتعدت عن وسائل التواصل الاجتماعي منذ فترة طويلة جداً".

وأكدّت ميغان أنها تمتلك حساباً رسمياً مشتركاً مع زوجها الأمير هاري، يتولى إدارته فريق من المملكة المتحدة. وتابعت "اتخذت قراراً شخصياً بعدم امتلاك أي حساب شخصي على مواقع التواصل الاجتماعي، لذلك لا أعرف ما يكتب فيها، وذلك مفيد لي من نواح كثيرة"، وأضافت"أشعر بكثير من المخاوف بالنسبة للأشخاص الذين أصبحوا مهوسيين باستخدام هذه المنصات التي أصبحت جزءاً من ثقافتنا اليومية بالنسبة للكثيرين لدرجة أنها أصبحت إدماناً".

وعلى الرغم من أهميتها في إعادة تمتين العلاقات، لفتت ميغان إلى "مواقع التواصل الاجتماعي تعتبر وسيلة رائعة لتعزيز العلاقات الاجتماعية بين الأشخاص؛ لكنها في الوقت نفسه أكثر مكان يوجد فيه انقسامات".

اقرئي أيضاً: الأميرة يوجيني تنتظر طفلها الأول وفستان الأميرة بياتريس في معرض علني

 
العلامات: ميغان ماركل