الملكة إليزابيث ستمضي الأعياد بطريقة مختلفة هذا العام

منذ تفشي فيروس كورونا، تراجع بشكل كبير نشاط الملكة إليزابيث الثانية اذ أطلت مرتين فقط منذ مارس الماضي. وبما أن موسم الأعياد بات على الأبواب، حيث ينص البرتوكول الملكي على احتفال جميع أفراد العائلة الملكة معاً في ساندرينغهام، إلا أن هذا العام سيكون مختلفاً.

فبحسب بيان صادر عن القصر الملكي، قررت الملكة إليزابيث عدم المشاركة في العشاء العائلي على أن تمضي فترة الأعياد في وندسور بدلاً من المنزل الريفي في ساندرينغهام شرق بريطانيا.

وأوضح البيان "بعد النظر في جميع النصائح المناسبة، قررت الملكة ودوق أدنبرة قضاء عيد فترة الأعياد لهذا العام بهدوء في وندسور".

وتابع "إن الملكة وزوجها قد يلتقيان بعض أفراد العائلة لفترة قصيرة ملتزمين بالقيود، إلا أنهما سيحتفلان وحدهما على الأرجح".

وسجلت بريطانيا أكثر من 59 ألف وفاة من نحو 1.65 مليون إصابة، مع وجود كبار السن من بين الفئات الأكثر عرضة للخطر. إذ من المرجح أن يتم تخفيف القيود لخمسة أيام خلال موسم الأعياد للسماح للأفراد بالسفر للقاء العائلة والأصدقاء.

تجدر الإشارة إلى أن الملكة إليزابيث الثانية احتفلت بمرور 73 عاماً على زواجها من الأمير فيليب في 20 نوفمبر الماضي.

اقرئي أيضاً: ميغان ماركل تفاجئ العالم بخبر فقدان طفلها الثاني!