عالم الكينوا مع PRIYANKA MITTAL
اكتشفي عن قرب المزيد من الصور
1 / 2

كثر في السنوات الأخيرة الحديث عن الكينوا، فقد ازدحمت قوائم الطعام بمأكولات تضمّ هذا النوع من الحبوب، كما وازدادت المواضيع التي تتناول خصائصه وفوائده. لذلك، كان لنا هذا الحديث مع السيّدة Priyanka Mittal التي تدير مجموعة KRBL وتشرف على مكاتبها في الإمارات العربيّة المتّحدة والولايات المتّحدة الأميركيّة.

قاومي الكسل واستيقظي من النوم بكامل نشاطك

لم تدخل Priyanka عالم الإنتاج الغذائي صدفة، فقد اعتادت في طفولتها أن ترافق والدها إلى مكتب عمله في مؤسّسة KRBL وتعاونه في مختلف مهمّاته. وهكذا، ترسّخ لديها أساس قوي لخوض مجال الأعمال فأخذت خبرة والدها في الاقتصاد الزراعي وحوّلتها إلى طموح في حمل إرث الزراعة وإنتاج الغذاء.

ولأنّنا لاحظنا سرعة انتشار الكينوا في السنوات الأخيرة، بادرنا إلى سؤالها عن السبب، فأكّدت لنا Priyanka أنّ للاقتصاد الزراعي القائم على هذا النوع من الحبوب عدداً من المميّزات. فالكينوا تتطلّب كميّات أقلّ من المياه فيما تكافئ المزارعين بعائدات كثيرة. أمّا من ناحية المستهلك، فتمثّل هذه الحبوب غذاء متكاملاً له وتقيه من أمراض كثيرة ناتجة عن نمط الحياة العصري كالسمنة والسكّري والاكتئاب وغيرها…

وتابعت Priyanka حديثها لتؤكّد لنا أنّ الكينوا هي أكثر الأطعمة غنى بالبروتينات، إذ تحتوي على الأحماض الأمينيّة الأساسيّة جميعها، كما وتضمّ تقريباً ضعف الألياف المتواجدة في أنواع الحبوب الأخرى، إلى جانب احتوائها على نسبة عالية من الحديد والمعادن. بالإضافة إلى ذلك، تقي هذه الحبوب من أمراض القلب علماً أنّها تحدّ من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول ومستويات الجلوكوز وتحسّن عمليّة التمثيل الغذائي للطاقة داخل خلايا الدماغ والعضلات. ولا بدّ من القول إنّ الكينوا منخفضة الدهون وتكاد تخلو من الملح.

الضغط النفسي قبل الزفاف يخيفك…هذه النصائح تخلصك منه

وأكّدت Priyanka أنّ هذه الحبوب مثاليّة للجميع، سواء للأشخاص العاديّين الذين لا يعانون من أيّ مشكلة أو لمرضى السكّري أو النباتيّين أو عشّاق اللياقة البدنيّة أو الأطفال أو حتى الحوامل. ولأنّها تتيح طهيها بطرق مختلفة، يمكن تحويل الكينوا إلى أطباق لذيذة وصحيّة ومفيدة.

ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ Priyanka تنضمّ كمستشارة خاصّة إلى مبادرة «نساء البرلمان» التي طرحها البرلمان الأوروبي والتي باتت اليوم «منتدى القيادات السياسيّة النسائيّة العالميّة» الذي يهدف إلى تعزيز المجتمع من خلال رفع عدد النساء وتأثيرهنّ في القيادات السياسيّة. وفي هذا الصدد، أكّدت إيمانها بالتأثير الذي تعكسه المرأة في مجتمعها حين تكون صاحبة رأي وصوت مسموع وذات قدرة على التغيير، كما وأشارت إلى وجهات النظر التي تدعمها القيادات النسائيّة لتحقيق النموّ المستدام. وانطلاقاً من ذلك، دائماً ما توظّف Priyanka النساء وتدعمهنّ لتولّي مناصب قياديّة. فهي أوّل امرأة رائدة عملت في الصناعة التقليديّة أي الزراعة في الهند، ولم تكن مسيرتها سهلة لا سيّما أنّ تحويل KRBL من مصنع للأرزّ إلى علامة غذائيّة عالميّة من خلال India Gate تطلّب سبعة عشر عاماً من العمل المتواصل والجهد. وقد كان مسارها حافلاً بالمعوّقات الداخليّة والخارجيّة على حدّ سواء، إلّا أنّ شغفها وإصرارها ساعداها في الوصول إلى ما هي عليه اليوم.

أسهل الحميات! هكذا تخسرين الوزن من دون التأثير على جمالك

وللمرأة العربيّة التي تملك أحلاماً كبيرة، تقول Priyanka: «طاردي أحلامك من دون تردّد أو خوف! كوني ملتزمة بتحقيق حلمك ولا تستسلمي للفشل أبداً واطمحي لأن تكوني أفضل ممّا أنت عليه اليوم». كما وتؤكّد لها أنّ المسؤوليّات المنزليّة لا تقف في طريقها، لأنّ المرأة قادرة على إنجاز مهمّات كثيرة، أي العمل في المنزل والمساهمة في المجتمع في آن. فالحياة قصيرة لنعيش مقيّدين ولا بدّ من السعي بكل ما أوتينا به من قوّة لنحقّق أحلامنا.

وتبقى المرأة ركيزة المجتمع، وهذا ما يؤكّده انخراطها في مجالات كثيرة كالجمال والموضة والأعمال والصناعات… وكما تفوّقت Priyanka Mittal على ذاتها، اخرجي من شرنقتك وتابعي طموحاتك حتى تحقّقيها.

إعداد: جانين عساف
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من صحة