علامات تجارية وماركات لنساء عربيّات في عالم الجمال

يُعتبر شهر مارس شهر المرأة بامتياز، إذ تحتفل أولاً بيوم المرأة العالمي وثانياً بعيد الأمّ. فكيف لا نتحدّث عن النساء العربيّات اللواتي يواصلن تحقيق النجاحات في مختلف القطاعات ليؤكّدن في كلّ مرّة أنّهنّ قلب المجتمع النابض. وفي عالم الجمال، أطلقت نساء كثيرات علاماتهنّ ليبلغن من خلالها طموحاتهنّ ويدفعن النساء الأخريات إلى إطلاق مشاريع أحلامهنّ.

ما سرّ قوّة تأثير هؤلاء النساء على العميلات اللواتي يسعَين دائماً إلى الوثوق بهنّ وشراء منتجاتهنّ؟

مداخلة من Davina Marra، مديرة قسم الجمال لدى Ounass

لا تختلف اثنتان منّا على التأثير الكبير الذي تتركه هؤلاء النساء الناجحات من ناحية دفع العميلات والزبونات إلى شراء من مستحضراتهنّ. ولكن، ما سرّ هذه القوّة وهذا التأثير؟ تقول Marra: “علماً أنّ هؤلاء النساء المؤثّرات يمتلكن عدداً كبيراً من المتابعين والمتابعات على مواقع التواصل الاجتماعي، يثق الجمهور بهنّ وبالمنتجات التي يوصينَ بها. وحين تطلق أيّ منهنّ ماركة خاصّة بها، تعطي رأيها الصريح بالمنتجات وتعرض صور النتائج قبل الاستخدام وبعده. حتّى أنّ بعض العميلات يثقنَ بمؤثّرة معيّنة نتيجة لون البشرة ذاته أو نوع الشعر نفسه، ما يعزّز الترابط والمصداقية. ولأنّ النساء يلجأنَ عادةً إلى توصيات المؤثّرات إلكترونيّاً مع كثرة المنتجات الجماليّة في السوق، يحرصنَ أكثر على شراء منتجات علامتهنّ بناءً على هذه الثقة.

مينا الشيخلي

مينا الشيخلي هي الشابّة العراقية التي أثبتت أنّ المنافسة في السوق لا تشكّل سوى حافزاً للتميّز. فقد أطلقت مؤخراً علامتها By Mina Al Sheikhly للمكياج. وبعد أن عملت في مجال الموضة والإعلام والتصميم الداخلي، دخلت عالم الجمال من الباب العريض وكشفت عن أولى مستحضراتها وهي ماسكارا Tailored وماسكارا Elevated اللتين حازتا إعجاباً كبيراً بين أوساط النساء وحتّى خبراء التجميل. وتقول الشيخلي: "يحلم أي مصمّم داخلي بتصميم منزل أحلامه، غير أنّ ذلك مستحيل. لذلك، قرّرت تصميم شيء آخر، أيّ الفنّ والجمال والعيون فتوصّلت إلى تصميم عيون النساء". وأكّدت أنّها عملت طوال 3 سنوات على هذين الإصدارين لتتوصّل إلى التركيبة والفرشاة المثاليّتين.

مها مورلي-كيرك

هي صاحبة علامة الرموش الأشهر Pinky Goat وصاحبة أحد أكثر الحسابات الملهمة على موقع التواصل الاجتماعي Oats&Thyme. مها مورلي كيرك لبنانية استطاعت أن تنفد من الحرب اللبنانية، فشقّت طريقها في العالم المهني وهي لا تزال في سنّ صغيرة. تقول إنّها تعلّمت اللغة الإنكليزية بمفردها وعملت جاهدةً لتطوّر مهاراتها وقدراتها. وحين تتابعين مها على إنستغرام، تعلمين كم هي ملهمة لكلّ امرأة منّا بخاصّة أنّها تعرض في صباح كل يوم رسالة مؤثرة تشجّع على المثابرة والإيمان بالذات وحبّ الحياة. والأهمّ من ذلك، لا بدّ من القول إنّ مها تشارك باستمرار قصّة نجاحها ولا تمانع تشجيع النساء الأخريات على خطّ طريق أحلامهنّ مهما كان شاقّاً.

آمنة الحبتور

هي صاحبة علامة العطور Arcadia التي انتقلت من العمل في شركة تملكها أسرتها إلى شقّ طريقها الخاصّ في عالم الجمال وتحديداً في عالم العطور، بعد أن تبعت شغفاً يطاردها مذ كانت في سنّ صغيرة. وقد رغبت من خلال ماركتها في التركيز على "فنّ النفحات" وفي تقديم تجربة مبتكرة من استكشاف العطور في منطقة الشرق الأوسط. وكامرأة ناجحة، تشير الحبتور إلى سعيها الدائم إلى التوفيق بين أسرتها من جهة وعملها من جهة ثانية، وهذا تحديداً ما قد يحفّز جميع النساء على دخول مجال مهني يجذبهنّ، إذ لا يعني ذلك التخلّي عن حبّ الأسرة والقدرة على الاهتمام بها.

نهى نبيل

من منّا لا تتابع نهى نبيل، المؤثرة الكويتية التي تجمع على حسابها على إنستغرام Nohastyleicon أكثر 9 ملايين متابع. وبعد أن أطلقت ماركتها الجمالية Noha Nabil Beauty، لم تؤكّد على قدرة المرأة العربية على بلوغ طموحاتها في أيّ وقت وأيّ ظرف فحسب، بل أشادت أيضاً بقدرتها على التعبير على ثقتها بذاتها وحرّيتها في التعبير عن شخصيّتها وأسلوبها ومشاعرها. وبوحي من الحضارة المحيطة بنا، قدّمت نبيل 4 منتجات تحاكي التراث العربي. وفي مقابلة حصرية معنا، أشارت: "تشبهني Noha Nabil Beauty بكلّ التفاصيل... طموحي ونظرتي إلى الحياة وعشقي لعروبتي وللصحراء والشعر العربي. ولأنّني لا أعتبر نفسي خبيرة تجميل، أسعى دائماً إلى البحث عن منتجات سهلة الاستخدام للتوصّل إلى أجمل النتائج من دون عناء".

جويل ماردينيان

من قصص النجاح التي تلهمك أيضاً في عالم الجمال، قصّة جويل ماردينيان التي بنت امبراطوريتها الجماليّة بجهود فردية أوصلتها إلى ما هي عليه اليوم. من مواطنة غريبة في بلد غربي إلى خبيرة مكياج إلى مقدّمة برامج على شاشة mbc إلى صاحبة علامة Joelle Paris وسلسلة صالونات Clinica Joelle ومؤخراً علامة العدسات الملوّنة Eye Candy. وطوال هذه السنوات وحتّى اليوم، لم تفوّت ماردينيان فرصة واحدة من دون أن تذكّر المرأة على قدرتها بترك بصمة مميّزة في المجتمع من حولها، سواء من خلال عمل أو مشروع أو سلوك أو أي خطوة مهما كانت. فهي دائماً ما تشجّع عبر مواقع التواصل الاجتماعي على عدم العيش في قيود، بل التعبير بحرية عن الذات والمشاعر.

الشيخة هند بهوان

قد لا تعلمين أنّ صاحبة علامة Ojar، الشيخة هند بهوان، ليست من أبرز سيّدات الأعمال الناجحات في سلطنة عمان فحسب، بل هي أيضاً من الأسماء التي اندرجت على قائمة فوربس في العام 2018 ضمن النساء الأكثر تأثيراً في الشرق الأوسط. وقد أسّست ماركتها في عالم العطور بفضل العلاقة القوية التي تربطها بالنفحات، هي التي تشير إلى أنّ الروائح تشعل المشاعر وتوقظ الذكريات وتترك انطباعات قوية. وهي لا تعتمد على الإلهام الذي تستمدّه من مختلف العناصر من حولها فحسب بدءاً من الطبيعة وصولاً إلى الفنّ والموسيقى، بل تركّز على الشغف العطري الذي عكسته والدتها في حياتها منذ طفولتها وعلى اللحظات الخاصّة التي جمعتهما معاً.

اقرئي أيضاً: خبراء يكشفون عن أحدث صيحات العطور في العام 2021