موضة ألوان صبغات شعر 2021: خبير الشعر Romeu Filipe يطلعك على الصيحات الرائجة

لطالما كانت العناية الجمالية من أولويات المرأة، بخاصّة المرأة العربية التي تبحث دائماً عن التألّق بأجمل الإطلالات فتعكس الأناقة والرقي والتميّز أينما تواجدت. والعناية الجمالية هذه لا تقتصر على المكياج والعناية بالبشرة فقط، بل تشمل طبعاً العناية بالشعر.

وحين نتحدّث عن الشعر، نفكّر مباشرةً بالصبغة وباللون. ويعني هذا أنّنا نهتمّ بشكل متواصل بمعرفة الصيحات والاتّجاهات الرائجة في كل موسم. ولذلك، كانت لنا هذه المقابلة مع Romeu Filipe، الخبير المتخصّص في صبغ الشعر والسفير العالمي لدى علامة Wella Professionals، ليخبرنا أكثر عن موضة ألوان صبغات شعر 2021 وعن أسرار اختيار الصبغة المناسبة بحسب لون البشرة.

  1. منذ متى يرافقك حبّك لعالم الشعر؟

لطالما أحببت عالم الشعر، أي مذ كنت طفلاً صغيراً. وأذكر أنّني أحببت لمس خصلات شعر أمّي وتجديلها، كما ومرافقتها ومشاهدتها في صالون تصفيف الشعر. وكثيرة هي أيضاً الموديلات التي جرّبتها لأختي الأصغر منّي سنّاً. ويعني هذا أنّ شغفاً كبيراً رافقني منذ صغري، وما احتجت سوى إلى تعزيزه بالدراسة والعمل، علماً أنّ أوّل دورة تعليمية انخرطت فيها لتعليم تصفيف الشعر كانت في سنّ الـ16. ولم أتوقّف منذ ذلك الوقت! وها أنت أتمتّع اليوم بـ20 عام من الخبرة ويسرّني أن أستطيع إظهار شغفي في كل عمل أقوم به.

  1. ماذا يعني لك أن تكون السفير العالمي في علامة Wella Professionals؟

 أعمل مع العلامة منذ سنوات كثيرة. بدأت كمساعد فنّي أوّلاً ثمّ أصبحت خبيراً فنياً ومن بعدها خبير شعر ثمّ سفيراً لها في البرازيل. وهذا رائع بالنسبة إليّ، إذ أستطيع تسليط الضوء أكثر على عملي مع Wella. أمّا حين دُعيت لأكون سفيراً عالمياً لها، فكان حلمي يتحقّق... حلم أن أشارك في الحملات العالمية، أن أسافر، أن أتواجد مع خبيرات مشهورين من مختلفة أنحاء العالم... إنّه بالفعل فخر لي ولم أتخيّل يوماً وصولي إلى المرحلة هذه.

  1. تشتهر بلوك الأشقر الأيقوني الخاص بك. لنتحدّث معك إذاً عن موضة ألوان صبغات شعر 2021.

 نشهد حالياً تغيّراً كبيراً، مع جائحة كورونا ومختلف الأمور التي تحدث أيضاً. لذلك، نميل إلى الشعر الطبيعي أكثر وأكثر وإلى اختيار لوكات تدوم أطول. فعلى سبيل المثال، تبحث العميلات عن الشعر الذي يعكس مزيداً من التباين ومزيداً من الأبعاد اللونية والطابع الطبيعي أي عن الألوان التي تتماشى تماماً مع لون بشراتهنّ الطبيعي. فلو كانت المرأة سمراء مثلاً، تركّز على اختيار لون يبدو طبيعياً مع بشرتها. ولو كان شعرها بنياً، أفضلّ تدرّجات العسل والشوكولا والتبغ. أمّا لو كان أشقر، فأفضّل تدرّجات الذهبي والبيج والفانيلا والتدرّج الكريمي. ويختلف ذلك عمّا كنّا نشهده في الماضي، حين كانت الزبونة تختار الانتقال من الشعر الداكن تماماً إلى الأشقر. لذلك، قد أقول إنّ الصيحة الأبرز للعامين 2021 و2022 الشعر الصحي الذي يتناسب مع لون البشرة الطبيعي.

  1. ما هي تدرّجات الصبغة الأنسب لكل لون من ألوان البشرة؟

يستحقّ كل لون من ألوان البشرة لمسة خاصّة! بالنسبة إلى البشرة البيضاء بشكل عام، أحبّ التدرّجات التي تعزّز دفء البشرة كالتدرّجات الخشبية أي البني والنحاسي والذهبي التي تعكس إشراقة رائعة، بالإضافة إلى التدرّجات الأفتح مالفانيلا والبيج والذهبي الفائق. بالنسبة إلى البشرة الحنطية، يناسبها أي لون صبغة تقريباً، بخاصّة التدرّجات الدافئة والتدرّجات الباردة، مع الدرجات التحتية الذهبية وألوان التبغ والعسل. وأبتعد شخصياً في هذه الحالة عن الدرجات التحتية النحاسية المائلة إلى البرتقالي. أمّا بالنسبة إلى البشرة الداكنة، فأفضّل تدرّجات الشوكولا والعسل والذهبي لأنّها تعزّز دفئ البشرة إنّما تفتّحها في آن، من دون أن أنسى تدرّجات التبغ والبني الداكن.

  1. ما هي الأخطاء الشائعة التي تقترفها النساء عند صبغ الشعر؟

من أكثر الأخطاء التي تقترفها النساء في هذا الإطار، عدم طلب المساعدة أو الاستشارة المهنية المتخصّصة. فاليوم، يُعتبر الخبراء أكثر انفتاحاً لتعليم الزبونات وتثقيفهنّ ولذلك دائماً ما أنصح الساء باختيار لون الصبغة للمرة الأولى في الصالون. وشخصياً، دائماً ما أطلع زبوناتي على المزيج الذي أستعمله فتستطيع المرأة الحصول على اللون ذاته في ما بعد في حال سافرت أو كانت تسكن في الخارج. أعتقد أن التشاور مع خبير بشأن التغيير الأوّل مهمّ.

من المشاكل الأخرى التي تواجهها المرأة في هذا الإطار، اعتقادها أنّ اللون الذي تراه على علبة الصبغة هو ذاته ما ستحصل عليه عند صبغ شعرها. ولكن، في الواقع، لا بدّ من فحص الشعر أوّلاً والتحقّق من مستوى العناية به، ويكون ذلك مع متخصّص.

اقرئي أيضاً: زيوت تطويل الشعر التي تضمن لك نتائج رائعة بسرعة مذهلة