أوقفي هذه العادات السيئة التي تمنع نمو شعرك بسرعة

تماماً كما تهتمّ المرأة العصرية بمواكبة كل جديد في عالم المكياج وتماماً كما تهتمّ باتّباع روتين كامل وشامل للعناية ببشرتها، باتت تخصّص لشعرها وفروة رأسها العناية المناسبة. ولكن، في كثير من الحالات، نواجه مشاكل نعتقد أنّها خارجة عن إرادتنا غير أنّها تكون في الواقع ناتجة عن بعض الأمور التي نقوم بها من دون إدراك تداعياتها.

لنأخذ نمو الشعر على سبيل المثال! تشعرين من وقت إلى آخر أنّ طول شعرك لا يزال ذاته، أي أنّ شعرك لا ينمو كما يلزم. وحين تفكّرين في الأسباب، تعجزين عن تحديد أي منها قد يرتبط بمشكلتك هذه.

ولكن، ما قد لا تعلمينه هو أنّ بعض العادات تؤثّر سلباً على نمو الشعر وها نحن نعدّدها لك في ما يأتي، فتتوقّفي عن القيام بها:

  1. الإفراط في التحكّم بشعرك: هل سألت نفسك يوماً كم مرّة تمشّطين شعرك أو تصبغينه أو تستعملين له أدوات التصفيف ولتجفيف الحرارية؟ ففي الواقع، إنّ الوتيرة التي تقومين وفقاً لها بهذه الخطوة تؤثر على صحة شعرك وبالتالي على نموه. بالإضافة إلى ذلك، لا بدّ لك أن تعلمي أنّ المواد الكيميائية ليست وحدها مسؤولة عن الإضرار بالشعر، فالطريقة التي تسرّحين بها شعرك لها تداعيات على نمو شعرك. ويعني هذا ضرورة ابتعادك عن التسريحات المشدودة للغاية.
  2. الاهتمام بقصّ الشعر دورياً: دائماً ما يؤكّد الخبراء أنّ قصّ الشعر بشكل دوري يعزّز نموّه. فحين تقصين شعرك، تتخلّصين أولاً من الأطراف المتقصّفة وغير الصحية قطّ كما وتساهمين في منح شعرك دفعةً من الحيوية. ولذلك، ننصحك بقصّ شعرك كل ثلاثة أشهر فتقلّلي من تكسّره وتحافظي أكثر على صحّته، فتضمني بالتالي نموّه كما يلزم.
  3. إهمال ترطيب الشعر وفروة الرأس: تماماً كما يُعتبر ترطيب البشرة خطوة أساسية للحفاظ على صحّتها، الأمر سيّان بالنسبة إلى الشعر. فلو رغبت في الحصول على خصلات صحّية تنمو بالشكل الصحيح، اهتمّي بترطيب شعرك باستمرار، وذلك من خلال استعمال مختلف العلاجات من ماسكات وسيرومات إلى جانب الشامبو والبلسم كما من خلال حمايته من أشعة الشمس باستعمال الرذاذات الخاصة واعتمار قبعة عند الجلوس فترة طويلة تحت أشعة الشمس المباشرة.

اقرئي أيضاً: نصائح مفيدة عند استعمال الزيوت الطبيعية على شعرك