مدة صلاحية واقي الشمس... كلّ ما يجب أن تعرفيه

على الرغم من أنّ الكريم الواقي من الشمس هو مستحضر أساسي لا يمكن الاستغناء عنه في أي وقت من الأوقات، يزداد تركيزنا على استعماله بشكل تلقائي مع حلول موسم الصيف من كل عام.

وفي كثير من الأحيان، نحتفظ بالكريم الواقي الذي ابتعناه العام الماضي لنواصل استعماله وتطبيقه. ولكن، هل الخطوة هذه صائبة بحقّ بشرتنا؟ أم هل للكريم الواقي من الشمس مدة صلاحية لا بدّ من احترامها لضمان الحماية الفائقة من الأشعّة ما فوق البنفسجية؟

قبل الإجابة إلى السؤال هذا، لا بدّ من تذكّر القاعدة الأساسية في هذا الإطار أي وهي ضرورة تطبيق واقي الشمس طوال أيام العام كما وضرورة توزيعه على كامل مناطق الوجه حتّى الجفون.

أمّا في ما يتعلّق بصلاحية هذا المنتج، فيؤكّد الخبراء ضرورة احترام تاريخ انتهاء الصلاحية المحدّد على العبوة وعدم استعماله بعد هذا التاريخ. فتماماً كما في الأطعمة، تفسد المكوّنات في تركيبة واقي الشمس وتتحوّل في كثير من الأحيان إلى ماء. حتّى أنّ فعالية المنتج لا تعود كما هي، ما يعني بالتالي ازدياد خطر التعرّض لحروق الشمس أو الأضرار الناتجة عن أشعّتها أو ظهور البقع البنية وحتّى الإصابة بسرطان الجلد.

والأمر هذا ينطبق على كريمات الوقاية من الشمس المعدنية والكيميائية على حدّ سواء، لأنّ المنتج المنتهية صلاحيته لن يوفّر الحماية اللازمة. ومن العوامل التي يمكن ملاحظتها عند انتهاء صلاحية كريم الأساس: انفصال المكوّنات عن بعضها في التركيبة، التغيّر في اللون، التغيّر في الرائحة، التكتّل... ولا بدّ لك دائماً أن تتحقّقي من هذه العوامل إلى جانب تاريخ انتهاء الصلاحية، لتضمني دائماً الفعالية التامّة عند حماية بشرتك من الشمس.

وفي هذا الإطار، تجدر الإشارة إلى أنّ واقي الشمس يفسد أحياناً بسبب عدم الاحتفاظ به في الظروف الملائمة كالاحتفاظ به في مكان حارّ تماماً.     

اقرئي أيضاً: هل تحتاجين إلى وقاية بشرتك من الشمس وأنت في المنزل؟ اكتشفي الإجابة