للصبّار فوائد على وجهك، فاطّلعي على وصفاته

قد يكون الصبّار من النباتات التي لا تعيرينها أي اهتمام في حياتك، لا سيّما أنّك لا تدركين أنّ هذه النبتة تعكس آثارها الإيجابية على بشرة وجهك. ألا ترغبين إذاً في التعرّف معنا على أبرز فوائد الصبّار؟

لا بدّ من القول أوّلاً إنّ الصبّار يُعدّ اليوم مكوّناً رئيساً في عدد كبير من التركيبات الطبية والجمالية على حدّ سواء، علماً أنّ اكتشاف فوائده بدأ مع علماء القرن التاسع عشر. وبالإضافة إلى فوائد هذه النبتة على صحّة الإنسان، تتعدّد فوائدها على البشرة ونذكر أبرزها:

من هو النجم الذي أزاح سيلينا غوميز عن صدارة “الانستغرام”؟

  • ينعّم الصبّار البشرة ويجدّد خلاياها التالية، وذلك بفضل الأحماض الأمينية التي يحتويها والتي تضمن تنظيفاً عميقاً.
  • يساعد الصبّار على إزالة البقع الداكنة كما والتجاعيد، إذ يحتوي على الفيتامين أ الذي يضمن ترميم البشرة والحفاظ على مرونتها.
  • يدرّ الصبّار على بشرتك بنعومة فائقة، لا سيّما أنّ الماء يشكّل نسبة كبيرة من تركيبته. ويعني ذلك إفادته الكبيرة للبشرة الجافّة.
  • يُعدّ الصبّار علاجاً فعّالاً للالتهابات، لذلك يُستعمل في حالات الاحمرار والطفح الجلدي.
  • تعالج هذه النبتة حروق الشمس، وذلك من خلال وضع المادة الهلامية المتواجدة داخل ورقة الصبّار على البشرة.
  • يقلّل الصبّار الانتفاخ في المنطقة المحيطة بالعينين، بخاصّة أنّه يغتني بمضادات أكسدة طبيعية.
  • يمنع ظهور الشعر الزائد، ويكون ذلك من خلال مسح الوجه بقطنة مغمّسة بزيت النبتة بشكل منتظم.
  • يساعدك زيت الصبار على إزالة الماكياج وترك لمسة رائعة على بشرتك.

أمّا إن تساءلت عن كيفية استعماله كمكوّن في الوصفات أو الخلطات المنزلية التي تحضّرينها لبشرتك، فإليك هذه الفكرة:

شانيل تفتتح متجراً خاصّاً للجمال والعطور في دبي

  • أضيفي ملعقة كبيرة من جل الصبّار مع ملعقة كبيرة من العسل وملعقة كبيرة من عصير الليمون. ثمّ طبّقي المزيج على المنطقة التي ترغبين في تجديدها، إذ يعمل هذا الخليط على تقشير البشرة وتنعيمها وتفتيحها. ويمكنك أيضاً فرك الخلطة بطريقة ناعمة، سواء على بشرة الوجه أو الجسم، ثم الغسل بالماء الفاتر.