التصبغات مشكلة شائعة من مشاكل البشرة و3 خطوات لتجنّبها

كثيرة هي مشاكل البشرة التي قد تعاني منها المرأة، غير أنّنا نكاد نعقد أنّها تقتصر على الجفاف أو البثور لأنّ الحديث عن هاتين الناحيتين لا ينتهي.

غير أنّنا نسلّط الضوء اليوم على مشكلة شائعة بيننا نحن النساء، من دون أن نعلم حتّى اسمها. إنّها مشكلة "فرط التصبّغ" التي يمكن تعريفها ببساطة على أنّها "عدم توحّد لون البشرة". ويظهر فرط التصبّغ عادةً من خلال التصبّغات أو البقع الداكنة، علماً أنّه وفقاً للخبراء تعاني المرأة من هذه المشكلة على الأقل مرة واحدة في حياتها.

وقبل التعرّف أكثر على مختلف تشعّبات فرط التصبّغ، لا بدّ من القول إنّ مصدر المشكلة هذه واحد في الحالات جميعها وهو الميلانين أي الخضاب المتواجدة في بشرتنا. بالتالي، ينتج فرط التصبّغ عن فرط إنتاج أو التوزّع غير الاعتيادي للميلانين داخل البشرة. أمّا السبب وراء ذلك، فيختلف بين حالة وأخرى مع الإشارة إلى أنّ التعرّض لأشعّة الشمس هو الأكثر شيوعاً.

ويظهر فرط التصبّغ بأشكال مختلفة نذكر منها النمش وبقع العمر والبقع البنية والميلازما والتصبّغات الناتجة عن الالتهابات...

فكيف تتجنّبين إذاً مشكلة فرط التصبّغ؟

على الرغم من أنّ الأسباب متعدّدة، يمكن الالتزام ببعض الخطوات لتجنّب ظهور البقع والتصبّغات على البشرة. وإليك أبرزها في ما يأتي:

  1. تجنّبي التعرّض لأشعّة الشمس لأنّها أحد الأسباب الرئيسة لظهور البقع. ويعني هذا ألا تخرجي من المنزل، سواء في الشتاء أو في الصيف، من دون أن تطبّقي الكريم الواقي من الشمس مع درجة حماية أعلى لوجهك مقارنةً بالجسم.
  2. في حال ظهرت أي بثور على وجهك، فلا تحاولي العبث بها أو لمسها باستمرار فلا تخلّف وراءها أي بقع أو آثار.
  3. اختاري مستحضرات عناية بالبشرة تستهدف مشكلة البقع الداكنة والتصبّغات، لأنّ المكوّنات فيها تساعد في حلّ هذه المشكلة.

اقرئي أيضاً: نبتة تفاجئك بفوائدها على البشرة وخلطات طبيعية منها