بعد جنيفر لوبيز، جيجي حديد تردّ على اتّهامات وانتقادات مظهرها

لا شكّ في أنّ الإجراءات والعمليات التجميلية تكتسب زخماً في عالم الجمال منذ سنوات طويلة وحتّى اليوم. فمعظم النساء، إن لم نقل جميعهنّ، يحرصن باستمرار على الحفاظ على شباب الملامح بعيداً عن علامات الشيخوخة من خطوط رفيعة وتجاعيد.

ونعلم جميعنا أيضاً أنّ الإجراءات التجميلية لا تستهدف التقدّم في السنّ حسب، بل تساعد أيضاً على تحسين بعض الجوانب غير المحبّبة في الوجه، ونعني بذلك على سبيل المثال عمليات الأنف أو تكبير الشفاه أو شدّ الجفون وما إلى ذلك.

وعلى الرغم من أنّ كثيرات يلجأن إلى هذه الإجراءات، يحرص عدد من النجمات على إبقاء إطلالتهنّ طبيعية بامتياز من دون تعديل أي ملامح. ومن هؤلاء النجمات، جنيفر لوبيز وجيجي حديد اللتين تعرّضتا مؤخراً لانتقادات تتّهم كل منهما بالتغيير الواضح.

لنبدأ الحديث عن لوبيز!

لا تزال النجمة الخمسينية في أوجّ رونقها تماماً كما لو كانت في العشرينات من عمرها. ولطالما اعتبرناها جميعنا أيقونةً من أيقونات الجمال، بخاصّة بعد أن أطلقت JLo Beauty، علامتها التجارية الجمالية الخاصّة بها. ولكن، بعد أن نشرت مؤخراً لوبيز فيديو لها، انهالت التعليقات عليها وكثر سؤالها عن إجرائها حقن بوتوكس. غير أنّ النجمة قررّت الردّ على تعليق واحد من دون سواه، وقد ورد في التعليق: "هل لي أن أقول إنّ حاجبيك وجبينك لا تتحرّك قطّ حين تتحدّثين أو تحاولين التعبير عن شيء ما... خضعت لحقن بوتوكس من دون شكّ، للكثير منها. ولا بأس في ذلك، مجرّد القول".

أمّا ردّها، فكان "هذا مضحك، هذا وجهي وحسب!!! للمرة الـ500... لم أجرِ يوماً البوتوكس أو أي حقن أخرى ولا حتّى عملية تجميلية!! مجرّد القول".

وأضافت "نصيحة إضافية من JLo Beauty: لا تمضي وقتك وأنت تحاول إحباط الآخرين، فهذا يجعلك شاباً وجميلاً أيضاً".

أمّا جيجي حديد، فالانتقادات طالتها منذ أيام قليلة وحسب. فعارضة الأزياء العالمية دائماً ما تلفت الأنظار إليها سواء على منصات العروض أو في حياتها اليومية وحتّى مؤخراً بعد أن أصبحت أمّ.

فبعد أن نشرت صورةً حديثة لها، أشارت النجمة إلى أنّ كثيرين سألوها عن شكل أنفها لتجيب بالقول "إنّها قوة المكياج". وما يحدث في الواقع هو مقارنةً بين إطلالات حديد في بداياتها. فحين بدأت مسيرتها في عرض الأزياء وحضور فعاليات السجادة الحمراء، كانت النجمة تهتمّ بمكياجها بنفسها. أمّا حالياً، فالأمر تبدّل ولذلك يلاحظ كثيرون تغييراً واضحاً فيعتقدون أنّ النجمة أخضعت نفسها لعدد من الإجراءات التجميلية.

وقالت جيجي: "إنّها قوة لمكياج – لم أجرِ أي أمر لوجهي. وفي الواقع، تعلّمت كيفية اتّباع تقنية الكونتورينغ في بعض مناطق الوجه وتطبيق البرونزر في مناطق أخرى من دون تعديل المناطق المتبقّية – إنّها أمور لا بدّ من تعلّمها".

اقرئي أيضاً: دراسة جديدة تكشف نسبة مستحضرات المكياج المليئة بالبكتيريا