ازدياد الوزن عند الحمل إلى ارتفاع… تعرفي على المخاطر

الصورة مأخوذة من Phocalmedia


من الطبيعي أن تكتسب المرأة وزناً زائداً خلال الحمل، لكنّ الأبحاث الحديثة تحذّر من مخاطر اكتساب الوزن بشكل مفرط خلال هذه الفترة لما له من تأثير سلبي على الأم والجنين في الوقت نفسه.

ففي أبحاث أجريت في جامعة سيدني، وتناولت 40  ألف امرأة حامل تبيّن أن النساء اللواتي حلمن للمرة الأولى وكن يتمتعن بمؤشر عادي لكتلة الجسم قد اكتسبن الكثير من الكيلوغرامات الزائدة.

اقرئي: كيف أتعامل مع مغص طفلي؟

وحذرت الدراسة من المضاعفات التي يمكن أن تحصل للحامل نتيجة لزيادة وزنها بشكل كبير خلال الحمل كزيادة خطر الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل وارتفاع ضغط الدم وحدوث مضاعفات أثناء الولادة ما قد يؤدي إلى حدوث الولادة المبكرة ويؤثر على صحة الطفل بعد ولادته.

في السياق نفسه، قام الباحثون بتحليل مؤشرات كتلة الجسم لـ42582 امرأة وضعت جنينها في مستشفى الأمير الفريد الملكي في سيدني بين عامي 1990 و 2014. وفي نتائج البحث، وجدوا أن النساء اللواتي عانين من زيادة الوزن قبل الحمل زاد وزنهم خلاله ما بين 12.7 إلى 16.4 في المائة؛ في الحين أن النساء اللواتي تمتعن بمؤشر عادي لكتلة الجسم انخفضت نسبة اكتسابهن لوزن إضافي من 73.5% إلى 68.2 %.

وتشير الأبحاث إلى أن أطفال الأمهات اللواتي اكتسبن وزناً زائداً أثناء الحمل هم أكثر عرضة للإصابة بالبدانة في مرحلة الطفولة أو عند البلوغ.

اقرئي: لهذه الأسباب تناولي الزنجبيل خلال الحمل

وقال طبيب شارك في الأبحاث إنّه من الصعب جداً أن يتمّ التحكم بالوزن الزائد عندما تتأكّد المرأة من حملها، لذلك عليها أن تحسّن صحتها قبل أن تخطط للحمل لافتاً إلى أنه هناك مجموعة من الشروط التي ينبغي على المرأة أن تعرفها حول الحمل، فالحاجة ملحة من أجل توفير الرعاية اللازمة قبل الحمل وخلاله وبعده.

من هذا المنطلق، قدمت الدكتورة كلير كولينز من جامعة نيوكاسل وسيان روبنسون، مجموعة من النصائح للحصول على وزن صحي طوال فترة الحمل، أهمها ضرورة التحدث إلى الطبيب لمعرفة مقدار الوزن المناسب للحصول على حمل صحي للمرأة وجنينها.

اقرئي: كيف أستعيد رشاقتي بعد الولادة؟

وحذّرت من أن اكتساب الكيلوغرامات أثناء الحمل يجعل إنقاص الوزن بعد الولادة أمراً صعباً. وفي المقابل، فإن عدم اكتساب وزن كاف قد يعني أن هناك مشكلات ترتبط بوجود جنين بوزن أقل من المطلوب أو باحتمال ولادة مبكرة.

وأردفت: “على المرأة أن تراقب وزنها قبل الحمل وأثناءه لمعرفة أنماط زيادة الوزن وما إذا كانت تسير وفقاً للمعايير الطبيعية، بالإضافة إلى ضرورة ممارسة بعض التمرينات التي لا تقل عن 150 دقيقة في كل أسبوع، مثل المشي والسباحة والتمارين الخاصة بالحمل”.



شاركينا رأيكِ