Julianna Bass: امرأتي لا تخشى تخطّي الكلاسيكيّة

Julianna Bass هي مصمّمة أزياء أميركيّة، أطلقت مجموعتها الخاصة بالأزياء الجاهزة لموسم خريف وشتاء 2018 – 2019 خلال أسبوع الموضة في نيويورك. تتوجّه Julianna في تصاميمها إلى المرأة التي لا تخشى تخطّي الأسلوب الكلاسيكي بطريقتها الخاصة. تعرّفي أكثر على تصاميمها من خلال هذا اللقاء الخاص معها.

WOOL HAT… الخيار الأنسب لموسم البرد

أخبرينا عن بداياتك في عالم الموضة. 

نشأت في بلدة صغيرة جنوب Nashville وهي لا تمتّ إلى عواصم الموضة الكبرى بأيّ صلة. ارتدت جامعة الفنون ونلت شهادة ماجستير في تصميم الأقمشة والأزياء والتسويق مع التركيز على تصميم أزياء السهرة قبل أن أنتقل إلى نيويورك لمتابعة دراستي في Fashion Institute of Technology. ولاحقاً، بدأت العمل لدى داري Bill Blass وElie Tahari قبل أن أؤسّس علامتي التجاريّة الخاصة.

حدّثينا قليلاً عن تفاصيل مجموعتك لموسم خريف وشتاء 2018 - 2019. 

تتمحور مجموعة Deco Absurdist لموسم خريف وشتاء 2018 - 2019 حول تخطّي الحدود وتحدّي الوضع الراهن، كما وتدعو المرأة لتكون صادقة مع نفسها وتعبّر عن ذاتها بحريّة ومن دون أعذار. أمّا خياري للألوان الحيويّة في هذه المجموعة، فيختلف عن أسلوبي الاعتيادي. هذا وتتميّز التصاميم بالطبعات الجريئة والهندسيّة التي تجسّد القوّة النسائيّة من جهة والمتعة الغريبة من جهة أخرى. وتجدر الإشارة إلى أنّني تعاونت مع الفنّان Peer Kriesel المقيم في برلين لابتكار طبعات خاصة لهذه المجموعة. ويبرز التضارب في الطبعات بحيث تجتمع تلك الهندسيّة مع التفسيريّة لتبتكر أسلوباً غريباً وممتعاً في الوقت نفسه. فحيث الغرابة نجد المرح وحيث المرح نجد القوّة.

هل تتبعين صيحات الموضة؟

نعم ولا. لا أعتمد على الصيحات الرائجة عندما أبدأ بعمليّة التصميم فأنا أتبع حدسي وحسب، إلّا أنّ التصاميم قد تتضمّن إطلالة أو أكثر تتماشى مع الصيحات. بشكل عام، لا توجّه الصيحات تصاميمي ومجموعاتي.

كيف تصفين أسلوبك بثلاث كلمات؟

أسلوبي قويّ وصاخب ورومانسي.

تفاصيل لم تعرفيها عن عرض Dior Cruise 2019

من أين تستمدّين الوحي لابتكار تصاميمك؟

خلال المواسم الماضية، تعاونت مع فنّانين بارزين لابتكار طبعات خاصة ومميّزة. فأنا أستوحي كثيراً من المبدعين الذين يتبعون مساري نفسه إنّما يعبّرون عن إبداعهم بطرق وأساليب مختلفة. كذلك، أستوحي من التجارب الشخصيّة التي أعيشها ومن المشاعر والعواطف التي أختبرها. وقد أستمدّ إلهامي أحياناً من أفكار وأمور غير ملموسة فأنا شخص عميق وأتبع حدسي في كل الأعمال التي أقدّمها.

من هي امرأة Julianna Bass؟

إنّها المرأة الغامضة والأنيقة والمحترمة إنّما المرحة في الوقت نفسه. هي امرأة أعمال متنقّلة تتمتّع بشخصيّة هادئة وملفتة تجذب إليها كل من حولها.

هل تبتكرين تصاميمك لامرأة معيّنة؟

أصمّم عادةً لشخصيّات وأساليب حياة معيّنة وليس لنساء محدّدات. فأنا أتوجّه إلى عقليّة المرأة وشخصيّتها.

كيف تصفين أسلوب المرأة العربيّة؟

المرأة العربيّة أنيقة بالدرجة الأولى! ويعكس أسلوبها القوّة والذكاء والجمال، وأنا متشوّقة كثيراً للتوسّع نحو السوق العربيّة قريباً!

اللون الأحمر لتلفتي الأنظار إليك

ما هي مشاريعك المستقبليّة؟

أركّز اليوم على تطوير علامتي لتصل إلى العالميّة. وفي المستقبل سأعمل على المزيد من التعاونات مع مبدعين من مجالات متنوّعة. كذلك، أرى أنّ علامتي تأخذ مقرّاً لها في نيويورك وأوروبا لتمثّل كل النساء وتلبّي مختلف الأذواق والأساليب. كما وأعمل أيضاً على تطوير مجموعتي لأقدّم كل ما قد تحتاجه المرأة أينما كانت في العالم. وأنوي الاستمرار في العمل باستخدام التقنيّات الحديثة في الموضة لأشقّ الطريق نحو ابتكارات موضة جديدة في عالم التكنولوجيا.