نكشف لك عن أجدد ساعتين من JAEGER-LECOULTRE  بحركة كاليبر 101

مرّة جديدة ها هي JAEGER-LECOULTRE تسلّط الأضواء على الحركة، من خلال إطلاق ساعتين جديدتين من كاليبر 101 فتعيد تأكيد الروابط الفريدة التي تجمع بين صياغة المجوهرات الفاخرة وصناعة الساعات الراقية.

اعتمد الفريق الفني العامل في مشاغل العلامة الداخلية نهجاً يرتكز على صياغة المجوهرات لتصميم الساعتين الجديدتين المرصّعتين بالماس. إذ يصمّم الفريق أشكال الأساور وأسلوب الترصيع ثم يدمج القفص والحركات في التصاميم، فيما يُؤخذ عادةً بنهج مختلف عند تصميم ساعة ما، بدءاً بالأقفاص ثم ابتكار الأساور أو الأحزمة لاستكمالها.

يتسق كلا السوارين اتساقاً تاماً مع الرموز الكلاسيكية لصياغة المجوهرات الفاخرة ويتكوّنان من ذهب وردي مرصعّ بالماس الذي يقتصر على الفئة من IF إلى VVS من ناحية النقاء. ولكن تختلف التصاميم اختلافاً تاماً من حيث الشكل والأسلوب، وتشدّد بذلك على حرية الإبداع التي تسمح بها حركة كاليبر 101 الصغيرة جدّاً.

ساعة Snowdrop

تتميز بسوار عريض مستلهمة من الأزهار البيضاء التي تشبه شكل الجرس والتي تنمو عبر طبقة ثلجية رقيقة في فالي دو جو، وتنضح بأنوثة رقيقة. وتحيط دائرة من الماسات ذات شكل الكمثرى بالميناء لتشكّل زهرة، وتردّد أمواج من الماس زخارف البتلات المتناسقة تناسقًا مثاليًا حول السوار بأكمله.

استغرق ترصيع ساعة سنودروب 130 ساعة من العمل حيث تم استخدام 904 ماسات من بينها 204 ماسات بشكل الكمثرى والماسات الأخرى بقطع بريانت.

ساعة Bangle

تعتبر هذه الساعة انعكاساً جريئاً عن الأنوثة، وتستلهم تصميمها من الهندسة الرشيقة المستوحاة من طراز "آرت ديكو" والأشكال البارزة المستوحاة من حركة الحداثانية "مودرنزم" التي سادت في القرن العشرين.

تم ترصيع السوار بـ 996 ماسة، بأحجام متدرّجة لإبراز انحناءات التصميم. وجمع الحرفيون بين تقنيّتَي الترصيع المخلبيّ (144 ماسة) والترصيع الحبيبيّ (852 ماسة) لتعزيز أثر البعد الثلاثي للماس وزيادة التلاعب الضوئي إلى أقصى حد.

تجدر الإشارة إلى أن دار JAEGER-LECOULTRE صممت كاليبر 101 وصنعتها في أوّل الأمر للساعات المرصّعة بالحجر الكريم وطرحتها في عام 1929. وأحدثت هذه الحركة تغييرًا كاملاً في صناعة الساعات النسائية بفضل حجمها الصغير للغاية وشكلها المستطيل اللذين أتاحا مجالات جديدة لينطلق فيها عنان إبداع المصمّمين الجمالي.

اقرئي أيضاً: رغم خسارتهم لكل ما يملكونه...المصممون اللبنانيون متمسكون بالأمل