رغم خسارتهم لكل ما يملكونه...المصممون اللبنانيون متمسكون بالأمل

6 أيام مرّت على انفجار بيروت وحتى الساعة لا نصدّق ما حصل، الدمار حل أينما كان، المنازل دمرت، تعب السنوات اختفى بلحظة!

دور الأزياء والمصممون اللبنانيون يعيشون النكبة جراء تعرض مشاغلهن ومتاجرهم لضرر كبير.

دار المصمم العالمي زهير مراد الذي يقع في مواجهة مرفأ بيروت مكان الإنفجار، تعرض لدمار كبير. للأسف لم يبقى منه أي شيء! هول الكارثة نشره المصمم عبر حساب العلامة على إنستغرام، حيث ظهر المبنى مدمراً وأرفق المشنور بتعليق "كل المبنى مدمّر، نشكر الله أن جميع عائلة وموظفي دار زهير مراد بخير"، متوجهاً بالتعازي لجميع الضحايا "أتمنى أن يرقد جميع ضحايا هذه المأساة بسلام، قلبي مع كل المتضررين".

دار المصمم العالمي إيلي صعب في الجميزة تعرض لضرر كبير، ففي جولتنا لاحظنا هول الدمار، حيث رفض المصمم نشر صور من داخل مشغله ونشر فيديو عن بيروت أرفقه برسالة فيها الكثير من الأمل رغم كل الظروف الصعبة "نصلي من أجل لبنان ومن أجل الضحايا والعائلات المتضررة من هذه المأساة المفجعة. ستبقى بيروت مصدر إلهامنا الأكبر، وستستمر صمود شعبها في تقوية قاسمنا المشترك. سوف نقف متحدين وندعم بعضنا البعض للتغلب على هذه الأزمة".

كذلك الحال بالنسبة لدار Azzi & Osta، فقد انهار جزء منه بالكامل، وجاء في تعليق الدار "من تحت الركام، ستنهض بيروت مجدداً...متمسكون بالأمل والصمود".

دار المصمم العالمي طوني ورد في الأشرفية تعرض لضرر كبير، حيث نشرت العلامة عبر حسابها على إنستغرام صوراً تظهر حجم الخراب مرفقة برسالة كلها أمل "بينما كنا محظوظين لأننا ما زلنا على قيد الحياة، تحطمت حياة وأحلام ومنازل وآمال كثيرة. دعونا نتحد جميعنا لإعادة البناء والنهوض أقوى، لأن لبنان بحاجة إلينا جميعاً.

أما رسالة المصمم حسين بظاظا الذي حلت عليه الكارثة أبكتنا، فكتب "محرمة ما بكب بارضك، كبيتي الدني عراسنا. أنا ولا مرة بحب اكتب واحكي، لأني عايش بقوقعتي وما بطلع منا، مخبا مبسوط بالاشيا الصغيرة اللي عندي ياها. بس حتى قوقعتي كسرتولي ياها، احلامي ما رح احكي عنها لانو ما كانت ناطرة القنبلة لتنكسر، كسرتوها من زمان. خلقت عم بسمع قومي من تحت الردم، ما بدي موت وأنا عم بسمع نفس الغنية. لأنو انا ما ذنبي وولا حدا بريء ذنبو".

دار المصمم ربيع كيروز في الجميزة تضررت أيضاً، وهو تعرّض للأصابة في رأسه حيث كتب "أصدقائي الأعزاء، لا زلت حتى الساعة أحاول أن أصدق ما جرى، كل صلواتكم غمرت قلبي وستكون نقطة انطلاقتي الجديدة" وتابع "الكلمات لا تكفي...لن ننسى، سوف نحكم....سنبني من جديد...وسنرقص!"

من جانبها، نشرت المصممة ساندرا منصور صورة من داخل علامتها تظهر الخراب الذي تعرضت له وكتبت "قلوبنا وروحنا تؤلم لبناننا، الدعاء لجميع الضحايا ولكل المتضررين، نحن هنا للمساعدة. نطلب من الله أن يحمي لبنان...إبقى قوياً وجميلاً".

دار المصممة Andrea Wazen منكوبة أيضاً، ورسالة أمل وتعزية "أشكر الله كل يوم أن فريق عملي وعائلتي في أمان، لكن لا يسعهم إلا أن يشعروا بالكثير مع العائلات والأصدقاء الذين فقدوا أحبائهم ..أدعو الله أن نحصل على العدالة".

دار المجوهرات L’atelier Nawbar تماماً مثل سائر المتاجر ودور الأزياء لم يسلم من انفجار بيروت "نشكر الحميع على رسائل الحب والدعم والمساعدة التي تلقيناها، بينما نلملم أجزاء من حياتنا، سنعود قريباً أقوى من أي وقت مضى. الكثير من الحب لكم جميعاً وللبناننا".