Louis Vuitton تشتري ثاني أكبر ماسة في العالم

تعتبر علامة Louis Vuitton من أبرز العلامات التي تقدّم تصاميم فاخرة من أزياء، أكسسوارات، حقائب، أحذية وحتى مجوهرات.

وفي العام 2019، طرحت الدار أول مجموعة مجوهرات تحمل توقيعها B.Blossom لتدخل بذلك مرحلة جديدة من الازدهار. واليوم، ها هي تدخل التاريخ بشراء ثاني أكبر ماسة في العالم.

وفي التفاصيل، الماسة التي اشترتها الدار الفرنسية هي عبارة عن ماس خام يبلغ قطره 1758 قيراطاً واستخرجته شركة Lucara Diamond Corporation في بوتسوانا في أبريل عام 2019.

ويتميز هذا الحجر بلونه الداكن ويبلغ حجمه حجم كفّ اليد، وقد أُطلقت عليه شركة التعدين اسم Sewelô الذي يعني "اكتشاف نادر" بلغة بوتسوانا الجنوب أفريقية.

وفي هذا السياق، تعاونت Louis Vuitton مع شركة Lucara وشركة HB، وهي شركة بلجيكية لصناعة الماس لتلميع وتصنيع عدد من المجوهرات الأصغر حجماً من Sewelô Diamond.

وصرّح الرئيس التنفيذي لشركة Lucara: "يسرّنا التعاون مع الدار الإيطالية لتحويل حجر الماس Sewelô التاريخي إلى مجموعة من المجوهرات الفاخرة التي ستحيي هذا الاكتشاف الاستثنائي وتساهم في تحقيق فوائد مباشرة لمجتمعاتنا المحلية".

أما في ما يتعلّق بسعر حجر Sewelô، فسيتم تحديد قيمته النهائية وفقاً لعدد من العوامل، ليس فقط الحجم، إنما أيضا اللون والوضوح وكيفية قصه، وبالتأكيد سيصل سعره إلى عشرات الملايين من الدولارات.

وتجدر الإشارة إلى أنه عندما تم اكتشاف ماس Sewelô حصل على لقب ثاني أكبر حجر ماس في التاريخ بعد حجر Lesedi La Rona الذي اكتشف في المنجم ذاته في بوتسوانا عام 2015.

ويبقى السؤال: ما الذي تخطط له العلامة الرائدة في عالم المجوهرات والتي تعمل تحت لواء شركة LVMH التي استحوذت مؤخراً على دار Tiffany & Co.؟

اقرئي أيضاً: 5 صيحات أظافر ستكون رائجة في العام 2020