Ibrahim Shebani ومجموعة تعكس إرث بلاده بشكل عصري

عندما نفكّر في الترجمة الحرفيّة لعلامة Born In Exile، تتردّد في أذهاننا عبارة «ولد في المنفى» بكلّ ما تحمله هذه العبارة من حنين، وهذا هو واقع الحياة التي عاشها مؤسّس هذه العلامة Ibrahim Shebani. فهذا المصمّم الليبي نشأ بالفعل بعيداً عن بلده، إلّا أنّه اختار استعادة هويّته الأصليّة من خلال علامته التجاريّة للملابس الجاهزة الفاخرة التي أبصرت النور في العام 2018. فمع أنّه ولد في ألمانيا وترعرع بين القاهرة وتونس، لم يتخلّ يوماً عن حلمه بإظهار جمال ليبيا المخفي إلى العلن من خلال عالم الموضة. وهكذا، أطلق علامته التي تقدّم للمرأة أزياء مستوحاة إلى حدّ كبير من جوهر الإرث الليبي إنّما بلمسة عصريّة.

في مجموعته لموسم خريف وشتاء 2019 - 2020 والتي حملت اسم Modern Heritage، يتجلّى إرث ليبيا بشكل واضح إنّما بطريقة عصريّة، فقد استوحى المصمّم مجموعته هذه من سباقات الخيل الليبيّة التقليديّة، وتحاكي القطع سروج الخيل بتطريزاتها الفاتنة وتفاصيلها المعدنيّة كما وأغطية الخيل، وقد استخدم فيها Shebani أقمشة متنوّعة مثل جلد العجل الإيطالي والدنيم وجلد الأنيلين وقماش الجاكار الحريري. ومع تركيز كبير على العصريّة، تبرز في هذه المجموعة أيضاً الأكسسوارات الليبيّة التقليديّة، والنتيجة انصهار جميل بين الثقافة الليبيّة الراسخة والموضة العصريّة.

تتألّف مجموعته هذه من 17 قطعة تمّ ابتكارها إمّا من الجلد أو من الدنيم، علماً أنّه بإمكان المرأة تنسيق هذه القطع مع بعضها بأكثر من طريقة. وتعتبر هذه التصاميم أزليّة إذ من الممكن أن ترافق كلّ سيّدة من موسم إلى آخر. ولا يسعنا أن نغضّ الطرف عن التطريزات الخلّابة التي تزيّن أقمشة الدنيم والجلد في التنانير والفساتين والسترات والمعاطف والسراويل، هذا وجاءت بعض القطع الأخرى بحجم كبير، ما يمنحها مظهراً فضفاضاً وجذّاباً يذكّرنا بأسلوب الشارع الجميل.

كذلك، نلاحظ أنّ هذه المجموعة جمعت بين المظهر الذكوري من جهة والأنثوي من جهة أخرى فقد عمد Shebani إلى إدخال تطريزات الأزهار إلى الجلد الذي عادةً ما يعتبر قماشاً جريئاً، ما أضفى على التصاميم لمسة من الفنّ والفرادة. وقد تجلّت القصّات الأنثويّة بشكل واضح في القطع المبتكرة من جلد الأنيلين وجلد العجل الإيطالي، في حين عكست سترات الـBomber والسراويل الواسعة الصلابة والمظهر الذكوري القوي، ما منح المجموعة تنوّعاً كبيراً. ولإضفاء لمسة نهائيّة على الإطلالات التي تصوّرها Ibrahim، قدّم حذاء المول عالي الكعب المصنوع من الجلد والدنيم والمزيّن باللآلئ والشراريب.

يمكننا القول إذاً إنّ مجموعة Modern Heritage حوّلت الإرث الليبي العريق إلى قطع أيقونيّة جريئة ورائجة وعصريّة. فمن خلال مزجه بين أنواع مختلفة من الأقمشة، ابتكر المصمّم مجموعة رائعة تجمع بين جمال الثقافة الليبيّة وبين روح المرأة العصريّة. وما يجعل هذه المجموعة غنيّة أيضاً هو قصّاتها الأنثويّة وقطعها المستوحاة من العالم الذكوري التي تمّ تنسيقها بشكل جميل مع الأكسسوارات الليبيّة التقليديّة.

اقرئي أيضاً: Fashion Forward Dubai يعود بهذا التاريخ