من مصر إلى المكسيك... المصممون العرب يبدعون في الهوت كوتور

في كل العروض، ننتظر التصاميم التي يقدّمها المصممون العرب وبما أن أسبوع الأزياء الراقية لا يزال مستمراً بفعالياته، سنتوقف عند المجموعتين اللتين قدّمهما إيلي صعب وزهير مراد.

إيلي صعب ينقلنا إلى المكسيك

إلى القرن التاسع عشر أعادنا المصمم العالمي إيلي صعب في مجموعة الهوت كوتور لربيع وصيف 2020، وتحديداً إلى المكسيك. فمن الطبقة الأرستقراطية استوحى تصاميمه التي جاءت غنية بالتفاصيل الدقيقة.

من الأكمام الواسعة إلى الكابات الملكية على شكل قفطان، فالفساتين القصيرة مع الذيل الطويل والجامبسوتات، كلها تصاميم مزخرفة بخيوط ذهبية أو بالترتر البراق. ومن الإرث المكسيكي أضاف تفاصيل مميزة كالكشاكش العريضة والأكتاف العالية والمنفوخة.

ولأن الحزام أكسسوار أساسي بالنسبة إلى صعب، لم يستغن عنه بل على العكس صممه بأسلوب رفيع يحدد ملامح الخصر ويبرز فخامة التصميم في الوقت نفسه.

أما لوحة الألوان، فتنوعّت بين الأبيض والذهبي والتدرجات القوية كالزهري، الأزرق والأخضر. 

زهير مراد يستوحي من الفراعنة

قرر زهير مراد في مجموعة الهوت كوتور لربيع وصيف 2020 أن يقدّم تحية إلى أرض الفراعنة: مصر القديمة. فكانت الكتابات الهيروغليفية والرسومات المستوحاة من الحضارة المصرية في الديكور خير دليل على ما سيقدمه المصمم اللبناني.

فمن الملكات اللواتي ما زلنا نتذكرهن كإيزيس ونفرتيتي وكليوباترا استلهم مراد مجموعته. وقد تميزت الفساتين الطويلة بقصاتها الانسيابية مع فتحة واسعة عند الساقين وكاب منسدل. 

اللون الذهبي كان الحاضر الأبرز في هذه المجموعة إلى جانب اللون الأحمر، الأبيض، الأسود واللون الأزرق بكل تدرجاته. ولأنّ تصاميم هذه الحقبة كانت تتميّز بالفخامة، استعمل مراد إلى جانب التطريز الخرز والترتر والخطوط الملونة.

اقرئي أيضاً: Louis Vuitton تشتري ثاني أكبر ماسة في العالم