من دون فريق عمل عارضات Chanel يكشفن عن مجموعة شتاء 2021

"أنا أحب التناقضات، لذلك أردت مساحة صغيرة لا أعرف ما إذا كان هذا بسبب الأوقات التي نعيش فيها، لكنني أردت شيئاً دافئاً وحيوياً. تخيلت العارضات يقدمن عرضاً لأنفسهن، ينتقلن من غرفة إلى أخرى ويتقاطعن مع بعضهن البعض في سلالم، ويضعن معاطفهن في غرفة المعاطف ويصعدن إلى الطابق التالي لتغييره. وفكرت في العروض التي كان كارل سيخبرني عنها، في ذلك اليوم، منذ زمن طويل، عندما كانت العارضات يرتدين ملابسهن ويضعن مكياجهن الخاص". بهذه الكلمات شوقتنا المديرة الإبداعية لدار Chanel فيرجيني فيارد لمجموعة خريف وشتاء 2021-2022. وذلك في اليوم ما قبل الأخبر من أسبوع الموضة في باريس.

من دون فريق مساعدة، قدمت عارضات Chanel هذه المجموعة بأنفسهنّ التي تركز بشكل أساسي على فكرة الجاذبية والتناقضات بين الجرأة ورموز الدار الفرنسية.

الإطلالات أتت متنوّعة ومستوحاة من أجواء عطلات التزلج ومن أيام السبعينيات في نفس الوقت. فرأينا معطف التويد الطويل منسّق مع شورت قصير وبوتس من الفرو الصناعي المجعد.

أنا التناقضات رصدناها في البدلات الرسمية من التويد والمزيّنة بمربعات صغيرة من اللوريكس الأزرق اللامع.

لكن كيف عكست فيرجيني فيارد أجواء حلبات التزلج في المجموعة؟

انعكس مصدر إلهامها هذا من خلال الملابس التي أتت على شكل جمبسوت مبطن بزهرة الكاميليا. كذلك، برزت البلايز الرقيقة من الشيفون أو الكريب وتم تنسيقها مع قطع مستوحاة من الملابس الرياضية الشتوية.

الألوان الزاهية هيمنت على مجموعة Chanel لشتاء 2021 مثل الزهري، الفوشيا والأخضر، إلى جانب التدرّجات الحيادية مثل الأبيض والأسود. إضافة إلى أن بعض زينت الملابس وتحديداً الكنزات التي تم تزيينها برقم 5 و22 وهي الأرقام المفضّلة للدار.

تجدر الإشارة إلى انه تم عرض المجموعة في Castel وكأن العارضات يقضين ليلة خاصة بالفتيات Girls Night.