متجر جديد لـ Van Cleef & Arpels في دبي يجمع الإبداع والفنّ

تكريماً للروابط الوثيقة التي تجمع بين فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpels وعالم الرقص، افتتحت الدار متجراً جديداً لها بالقرب من دبي أوبرا. ويعتبر هذا البوتيك الجديد بموقعه القريب من الوسط الثقافي والفني استكمالاً لشراكة بينهما.

ويمتد متجر Les Salons Van Cleef & Arpels Dubai على مساحة 222 متراً مربّعاً، فيترجم بتصاميمه روح الدار ويجسّد تراثها الغني المستوحى من إحدى رسومات الأرشيف وتحديداً من رسم علبة المجوهرات التي صممت في العام 1929.

وللمرة الأولى في الشرق الأوسط، يضم متجر Van Cleef & Arpels مساحة تراثية تذكّر بالمسرح الرئيسي لدور الأوبرا العالمية تكمّله مكتبة ثرية في إطار يبعث الحياة في القصص والحكايات حيث يسافر الزائرون في رحلة عبر الزمن لاستكشاف تاريخ الدار العريق.

وبهذه المناسبة، قال المدير الإداري للعلامة في الشرق الأوسط أليساندرو مافي: "منذ العام 2016 والصداقة المتينة التي تجمع بين دبي أوبرا والدار تنمو من سنة إلى أخرى. نحن نعتز بهذا الرابط وننتقل به إلى مرحلة جديدة مع افتتاح Les Salons Van Cleef & Arpels Dubai". 

ولطالما كان عالم الرقص مصدر إلهام للدار، فقد ظهرت مشابك راقصات الباليه في نيويورك في أوائل أربعينات القرن الماضي برغبة من لويس آربلز الذي كان من عشاق الأوبرا والباليه. وقد لاقت تلك الإبداعات نجاحاً كبيراً وتطوّرت لتصبح من رموز الدار. وحتى اليوم، تستمر Van Cleef & Arpels في إثراء الرابط المميز الذي يصلها بعالم الرقص من خلال شراكات مع بنجامين ميلبييه، الراقص الرئيسي السابق في نيويورك سيتي باليه ومؤسس أل إيه دانس بروجكت في العام 2012. 

وإلى عاشقات الرقص، تقدّم الدار معرضاً تراثياً حتى سبتمبر المقبل يضمّ مجموعة من مشابك الباليرينا من أربعينات القرن الماضي وحتى اليوم. كما ويسلط الضوء على تقاليد الحركة الانسيابية والخفة والتقنية العالية، فلكل مشبك رقصة حيوية يرويها خصوصاً أن معظم هذه الإبداعات مستوحاة من راقصات شهيرات على غرار لا كامارغو.

اقرئي أيضاً: Van Cleef & Arpels تعيد إحياء حب روميو وجولييت في مجوهراتها الجديدة