كيت ميدلتون تكرر إطلالة الأميرة ديانا بعد 29 عاماً

مع عودة الحياة إلى طبيعتها في بريطانيا إبان أشهر من الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا، بدأت كيت ميدلتون بالعودة تدريجياً إلى نشاطها.

ففي أحدث نشاطاتها، رافقت كيت ميدلتون زوجها الأمير ويليام في جولته الرسمية إلى اسكتلندا، حيث قاما بزيارة إلى أحد المؤسسات الخيرية الرائدة في مجال الرعاية الإجتماعية Turning Point Scotland ، والتقيا بالعاملين للاستماع إلى نوع الدعم الذي يقدمونه لذوي الاحتياجات المعقدة، بما في ذلك الإدمان وتحديات الصحة العقلية.

لهذه الزيارة التي تشاركت فيها لحظات سعيدة من الأطفال، وهي ليست المرة الأولى التي تلهو فيها مع الصغار إذ سبق ورصدت تلعب بالتراب لتفرح الأطفال المصابين بأمراض خطيرة، تألقت كيت ميدلتون بإطلالة باللون الأزرق، فنسقت تنورة متوسطة الطول ذات ثنيات مع سترة مزينة بالأزرار الذهبية. وأكملت إطلالتها بحذاء وحقيبة باللون البني العاجي.

هذه الإطلالة أعادتنا بالذاكرة إلى العام 1992، وتحديداً إطلالة الأميرة ديانا التي اعتمدت الستايل نفسه من الملابس. وهنا يكمن السؤال، من الأجمل؟

من الناحية الجمالية، فضّلت كيت ميدلتون أن تبقي شعرها منسدلاً على كتفيها مع مكياج خفيف يتناسب مع الكمامة الوقائية التي أتت متناسقة مع ملابسها.

اقرئي أيضاً: لماذا لا تلقّب كيت ميدلتون بـ"الأميرة"؟