قطع 2021 الأساسيّة من Dior وChanel وSalvatore Ferragamo

لا شكّ في أنّ القطع الأساسيّة من مجموعات Dior وChanel وSalvatore Ferragamo تصاميم تستحق الذكر. فإن تحدّثنا عن الإكسسوارات أو الملابس، قدّمت كلّ علامة تجاريّة ضمن مجموعاتها للعام 2021 عناصر تتميّز بجمالها الفاتن أو جاذبيّتها الجريئة أو إبداعاتها الصديقة للبيئة. فما هي إذاً أبرز هذه التصاميم التي اخترنا تسليط الضوء عليها من هذه المجموعات؟ إكتشفي معنا!

سترة Palto من Dior

تستمرّ Maria Grazia Chiuri في تقديم مجموعات موسميّة جميلة لصالح دار Dior، والمذهل أنّها لا تتلاءم مع جسد المرأة التي ترتديها فحسب، بل تعكس أيضاً التغيّرات المجتمعيّة والأحداث الجارية في العالم. ومع الوباء الحالي الذي ضرب العالم، تغيّر مفهوم الموضة بشكل كبير بحيث تبدّلت السلوكيّات والطقوس والعادات. ولمجموعة ربيع وصيف 2021، قدّمت الدار سترة Palto التي تعكس إرث قصّة Dior الأيقونيّة حيث تتمّ إعادة تعريف الأشكال وترجمة الأفكار على شكل أزياء؛ والإصدار مستوحى من سترة Diopaletot المستلهمة من أرشيف مجموعة خريف وشتاء 1957 التي جرى تقديمها في اليابان.

وبالفعل تجسّد سترة Dior Palto التي تعتبر أحدث إضافة إلى دار Dior كلّ ما هو جميل وجذّاب للمرأة. لكن لا يكمن جمال هذه القطعة في إرثها المُعاد تفسيره فحسب، بلّ في تنوّعها الذي يسمح بارتدائها بطرق متعدّدة وأساليب مختلفة. إثر ذلك، يمكنك أن تلبسيها بشكل قصير أو طويل واختيار النمط الذي تريدينه من بين مختلف الأنماط المطروحة، بدءاً من طبعة بايزلي وزخارف Tie-Dye وإصدار Dior Oblique العادي القابل للعكس؛ إذاً يمكنك تعديل وظيفة هذه القطعة الجميلة على الجسم بحسب تفضيلك الشخصي. فهي تحدّد خصرك وتمنحك إحساساً فائقاً بالأنوثة، كما يمكنك ربط الجزء الأمامي بحزام أو عقده لتطلّي بأناقة تامّة.

في لوحة ألوان تخطف الأنفاس تتنوّع بين الظلال الغنيّة من الذهبي والأزرق إلى الظلال الآسرة من الأحمر والأخضر، دائماً ما يجتمع مزيج الألوان مع القصّة الأنثويّة ليصنعان معاً قطعاً أنيقة وخالدة وأنيقة. كذلك، تتجلّى المهارة الحرفيّة المتميّزة للدار في كلّ قطعة. واحتفالاً بالتقاء روح الشرق والغرب، تنعكس أصول تحوّل الموضة التي تركّز عليها Maria Grazia Chiuri بشكل كبير من خلال كلّ قصّة وتصميم للأزياء. وتأتي القطعة الأيقونيّة المطروحة مؤخّراً ضمن مجموعة ربيع وصيف 2021 في انعكاس مثاليّ لحياة اليوم؛ بحيث أنّها تصوّر احتضان التنوّع والتكيّف مع تعليق أهميّة كبيرة على الراحة وحريّة الحركة.

إكسسوارات Chanel تخطف الأضواء

بالنسبة إلى Chanel، تمحورت مجموعة ربيع وصيف 2021 حول الإكسسوارات، إذ إنّها تشكّل القطع الأساسيّة الحقيقيّة التي تكمّل المظهر النهائي. وهذه المرّة أيضاً، في كلّ قطعة تمّ إحياء سحر هوليوود التي لطالما مثّلت جزءاً من عالم الدار. وقد تمّ تقديم المجموعة كإشادة بأفكار العلامة، حيث كان لدى Coco Chanel نفسها صداقات شخصيّة وثيقة مع الكثير من الممثلات في كلّ من السينما والحياة الواقعيّة، واستكمل Karl Lagerfeld لاحقاً إرث هوليوود.

تتميّز لوحة الألوان بظلال نابضة بالحياة والحيويّة والألوان وبالروح الإيجابيّة، حيث نرصد التدرّجات المضيئة إلى جانب الألوان الكلاسيكيّة من البيج الفاتح والأبيض والأسود في التويد، فضلاً عن طبعات الأزهار بالأبيض والأسود، وتطريزات الترتر والطبقات غير المتماثلة، التي تعكس كلّها أقصى درجات الأناقة الفاتنة. ومع ذلك، إنّ الإكسسوارات هي التي توّجت المظهر النهائي. إذ أطلّ لؤلؤ Chanel المميّز في طبقات جميلة على شكل عقد طويل أو حزام وأساور وأقراط أنيقة. ومع ذلك، فإنّ إعادة التفسير المرحة لحقيبة 11.12 الأيقونيّة التي تم تقديمها في أساور وأحزمة وقلائد قد برزت كتحفة ملفتة بحدّ ذاتها. والواقع أنّ هذه الحقيبة الرمزيّة أبصرت النور في عالم Chanel بالعودة إلى العام 1983 عندما وصل Karl Lagerfeld لأوّل مرّة إلى الدار. وتعدّ 11.12 بمثابة إعادة تفسير لحقيبة 2.55 الأيقونيّة، ومنذ طرحها أصبحت واحدة من أبرز المنتجات التي تميّز العلامة التجاريّة.

لموسم ربيع وصيف 2021، مثّلت الإكسسوارات التي تكمّل الإطلالة محطّ الأنظار الأساسي. بحيث تمّ ابتكار نسخة مصغّرة من حقيبة 11.12 في سوار مصنوع من الراتينج والمعدن؛ بدا كقطعة ملفتة وجميلة جداً. كما رأينا حزاماً مرصّعاً بالأحجار الكريمة مصنوعاً من المعدن والجلد مع دلاية حقيبة يد ضئيلة تجعل منه قطعةً تعزّز جمال أيّ مظهر تختارينه. بينما ثمّة تصميم آخر فاتن ومميّز وهو حقيبة اليد المعدنيّة الصغيرة المصمّمة كقلادة؛ لا سيّما وأنّها تضيف تلك اللمسة النهائيّة إلى إطلالتك.

إذاً تعكس الإكسسوارات المطروحة حديثاً أساسيّات رموز دار Chanel. حيث أنّ القطع التي تبعث إحساساً عصريّاً ومرحاً من خلال حقيبة اليد الأيقونية المُعاد تفسيرها من شأنها أن تجعل أيّ زي يبدو ملفتاً. هذا وتضمّنت الأحزمة والقلائد والأساور حقيبة اليد المميّزة على شكل دلاية أيضاً مع سلسلة Chanel الجلديّة والمعدنيّة التي تشتهر بها العلامة. وهكذا تدمج المجموعة بشكل جميل بين عالم الممثلات من جهة والتراث والحداثة من جهة أخرى. ولذلك برزت القطع الأيقونيّة التاريخيّة للدار كتصاميم مُعاد تفسيرها على شكل إكسسوارات مرحة وجميلة.

حقيبة Earth Top Handle من Salvatore Ferragamo

تعتبر الحقيبة ذات المقبض العلوي التي قدّمتها Fiamma Ferragamo في التسعينات، واحدة من أكثر منتجات العلامات التجاريّة شهرة. حيث أنّها تتّسم بنسب تصميم مثاليّة وجميلة وتتيح لك الاستخدام العملي، ممّا جعلها قطعة كلاسيكيّة لا غنى عنها في خزانة الملابس. واحتفالاً بيوم الأرض 2021، أطلقت الدار حقيبة Earth Top Handle بمقبض علوي في عدد محدود من 500 قطعة. وطبعاً استُوحيت من الجمال الموجود في الطبيعة الأمّ، وفي ما يتعلّق بالالتزام بالاستدامة، تدمج هذه التحفة الفنيّة التراث الغني للعلامة مع نظرة معاصرة حول الاستدامة.

 

أساساً، اشتهرت الدار الإيطاليّة منذ نشأتها بإبداعها وابتكارها بالإضافة إلى الحرفيّة الأصيلة التي لا تشوبها شائبة. لذا تم تصنيع حقيبة Earth Top Handle بدقّة متناهيّة بعد سلسلة من الأبحاث الشاملة التي تمّ إجراؤها لضمان استخدام مواد مسؤولة لا عيب فيها. وتفصيلاً، إنّها مصنوعة من الفلين المعتمد وهو مصدر طبيعيّ ومتجدّد لا يسبّب أيّ ضرر للبيئة عند استخراجه. في المقابل، يمنح استخدام الفلين مظهراً أنيقاً جداً من خلال نسيج جميل يعكس جمال الطبيعة تماماً. وبالإضافة إلى استخدام الفلين، فإنّ البطانة مصنوعة من الكتان النقي المعروف أيضاً بأنّه مادّة طبيعيّة تماماً وقابلة للتحلّل أيضاً. وفي أدقّ التفاصيل، يعتبر كلّ عنصر من الحقيبة مرادفاً للطبيعة والاستدامة، مع سحاب وشريط مصنوع من البوليستر المُعاد تدويره بالكامل ولون معالَج مائيّاً.

لذا تعتبر حقيبة Earth Top Hand الجميلة ذات الإصدار المحدود إضافة خالدة إلى المجموعة الأيقونيّة. ومع الأخذ في الاعتبار التأثير الاجتماعي والبيئي للإنتاج من خلال هذا المشروع، فإنّ البراعة الظاهرة في الحرفيّة، لا سيّما والابتكار والإبداع تتجلّى بوضوح في كلّ تفصيل. إذاً بوحي من الطبيعة وأرشيف العلامة في تاريخ الموضة، تمّت إتاحة هذه العناصر مرّة أخرى من خلال هذه المجموعة المحدودة.

اقرئي أيضاً: