دلال الدوب… تعرفي إلى المدونة العربية المحجبة التي بلغت العالمية

من هي المدونة الكويتية دلال الدوب؟ أفضل طريقة للإجابة على هذا السؤال هي الاطلاع على مدونتها الخاصة التي أنشأتها في العام 2012.

اقرئي: CAROLINA HERRERA الأسطورة والأيقونة والأم

تعرّف دلال عن نفسها في هذه المدوّنة بأنها شابة كويتية ولدت في الكويت في العام 1986 وأنشات مدونة خاصة بها في العام 2012. وقد ساعدها ذلك على أن تصبح مؤثرة في أوساط بنات جيلها ثم النساء المحبات لطريقة العيش المترفة وللموضة والأناقة.

وفي حال تصفحت موقعها على تطبيق إنستغرام، ستجدين أنها أطلقت على نفسها اسم «دلاليد»، وهو الاسم نفسه الذي يطلقه عليها أفراد أسرتها ويجمع كلمتي «دلالي» وحرف الدال الذي يشير إلى كنية عائلتها «الدوب». ويحفل هذا التطبيق بالصور التي تظهر فيها المدونة بإطلالات مميزة وحيث تقدّم الكثير من النصائح والأفكار لكل امرأة متميّزة.

اقرئي: ابتهاج محمد: هكذا واجهت إهمال دور الأزياء للمحجبات

 المدونة

ما أرادته دلال من خلال إنشاء مدونتها، وبحسب ما ذكرت في النص التعريفي الذي نشرته عبرها، هو التعبير عن شغفها بالأزياء والماكياج وبكل ما يهم الشابات. لذا، تتناول مواضيع خاصة بأزيائها وماكياجها وتقدّم نصائحها واقتراحاتها كما تتشاركها مع متابعاتها.

اقرئي: خوديا ديوب: بعد التمييز ضدّ لونها وصلت إلى أشهر منصات الأزياء

وعلى الرغم من ذلك، لم تتوقع دلال أن تصبح إحدى أبرز المدونات المؤثرات في بلدها. ومما كتبته عن نفسها على مدونتها بصيغة الغائب: «في فترة قصيرة جداً امتد تأثيرها إلى دول مجلس التعاون الخليجي وإلى العالم العربي بأكمله. وتتطلع دلاليد لتصبح معروفة ومؤثرة على المستوى العالمي. وهو ما تعلن دلاليد  بكل سعادة أنه قد  بدأ  بالفعل».

… لكل امرأة

يبدو أن اهتمامات دلال الدوب لم تقتصر على الموضة. فقد أعلنت عبر مدونتها أن أبرز أهدافها هو تمكين المرأة. ولفتت إلى أنها تتطلع إلى منح الشابات والسيدات في كل مكان الثقة والتشجيع لتصبح كل سيدة منسقة للأزياء وفنانة في عالم الماكياج.

وأضافت: «عندما بدأت دلاليد في الكتابة عن أزيائها أوضحت لمتابعاتها كيفية المزج والمطابقة بين قطع الأزياء المختلفة والألوان والأساليب المتنوعة لتتسق كل القطع معاً بشكل أنيق. كما أعطت المتابعات نصائح عن الأماكن التي يمكن التسوق منها والحصول على قطع متميزة».

وفي عام 2013، قامت المدونة الشهيرة بخطوة أخرى مهمة جداً. فقد أنشأت قناتها الخاصة على  موقع يوتيوب. وهي تقدم من خلالها نصائح خاصة بالماكياج وتشارك المتابعات خبراتها وتقوم باستعراض تجربتها مع المنتجات التجميلية المختلفة.

أما طموحاتها ومخططاتها المستقبلية، فقد عبّرت عنها بالقول: «تحلم دلاليد بأن يكون لديها منتجات ماكياج خاصة بها وبأن تستخدم منتجاتها التجميلية كل سيدة وألا تستغني عنها».

إعداد: سناء دياب شرارة
شاركينا رأيكِ
مقالات ذات صلة
إخترنا لكِِ
المزيد من أخبار