5 أخطاء شائعة تجنّبيها لنوم مريح

الحصول على قسط كاف من النوم هو أمر يحتاجه الجسم من أجل الحفاظ على صحة جيدة بشكل عام. ومن المعروف أن قلّة النوم تسبب الكثير من المشاكل التي تتراكم مع الأيام.

وككل الأمور المرتبطة بالصحة، ثمة الكثير من الشائعات التي نسمعها إلا أنها ليست بصحيحة، وفي ما يلي نستعرض 5 أخطاء شائعة تجنبي الوقوع فيها للاستمتاع بقسط وافر من النوم:

درجة حرارة مرتفعة

يعتقد الكثير من الأشخاص أن النوم في مكان دافئ هو الأمثل، إلا أن مؤسسة النوم الوطنية الأميركية توصي بأن تكون درجة حرارة غرفة النوم بين 18 و20 درجة، مشيرة إلى أن هذه الحرارة تساعد على الوقاية من الأمراض كالسكري. كما وينصح الخبراء بارتداء ملابس مريحة لتحسين الدورة الدموية وبالتالي الحصول على نوم مريح.

استخدام وسادة قديمة

بحسب الدراسات، من المهم جداً تغيير الوسائد كل عامين، لكن كيف أعرف أن الوسادة لم تعد مريحة؟ من بين طرق اختبار مدى جودة الوسائد طيها إلى النصف، فإذا لم تعد على الفور إلى شكلها المعتاد، من الأفضل استبدالها. 

عدم قضاء وقت للاسترخاء

قبل النوم، نقوم بالاسترخاء في السرير وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي الأمر الذي يؤثر سلباً على النوم ونوعيته. لذلك، وقبل النوم يجب القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة فهذه الأمور تساعد الشخص على الاستعداد للنوم.

تناول الحلوى 

يسبب تناول مأكولات غنية بالسكر أو السعرات الحرارية قبل النوم مباشرة ارتفاع وانخفاض سكر الدم بسرعة أثناء النوم، مما يؤدي إلى الاستيقاظ في منتصف الليل. وبحسب الأبحاث، تبين أن الذين يتناولون الشوكولا في وقت متأخر يعانون من حالات الأرق، إذ يحتوي الشوكولا على مادة الثيوبرومين، وهو مركب يمكن أن يزيد معدل ضربات القلب ويبقي الشخص مستيقظاً.

النظر إلى الساعة

ينصح الخبراء بضبط المنبه قبل الدخول إلى الفراش وتجنب النظر إلى الساعة بعدئذٍ. فبحسب الأبحاث، النظر إلى الساعة قبل النوم يؤدي إلى الإصابة بالأرق أو عدم الحصول على نوم عميق، وستبدأ حالة سباق في العقل للاستغراق في النوم وهو ما يسفر عن نتائج عكسية. وفي حال استيقظ الشخص في منتصف الليل، عليه مقاومة الرغبة في النظر إلى الساعة حتى لا يبدأ العقل بالتفكير في موعد الاستيقاظ.

اقرئي أيضاً: احذري النوم بالقرب من هاتفك