هل تحجر البطن من علامات الحمل؟

تختلف العلامات التي تدل على الحمل من امرأة إلى أخرى، فهناك العديد من العلامات المبكرة للحمل قد لا تكتشفها المرأة الحامل لأول مرة.

تعرفي معنا في على علامات الحمل المتعددة، واكتشفي معنا إذا ما كان تحجر البطن من علامات الحمل.

أولاً: علامات الحمل الشائعة

  • التقلبات المزاجية.
  • الإصابة بالصداع.
  • زيادة التبول.
  • الشعور بألم في الثدي.
  • تغيير لون المنطقة المحيطة بحلمة الثدي.
  • الشعور بألم أسفل الظهر.
  • الإصابة بغثيان وشعور بتعب عام في الجسم.
  • النزيف الخفيف المعروف بنزيف زرع المشيمة.

ثانياً: ما هو تحجر البطن؟

تحجر البطن هو ألم حاد تشعر به المرأة الحامل في منطقة البطن السفلى.

هو أحد الأعراض الشائعة للحمل وهو أمر طبيعي في الثلث الثاني من الحمل، وهناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تحجر البطن.

ثالثاً: تحجر البطن في الأشهر الأولى من الحمل

كبر حجم الرحم، حيث ينمو الرحم ويتمدد بشكل سريع في الشهور الأولى من الحمل، مما يؤدي إلى تشنج جانب البطن والشعور بألم حاد.

الإمساك أو الغازات، قد يؤدي تراكم الغازات في البطن أو الإمساك إلى الشعور بألم وتحجر في البطن خلال الفترة المبكرة من الحمل.

الإجهاض، قد يشير تحجر البطن في بعض الأحيان إلى الإجهاض، والذي قد يحدث قبل مرور 20 أسبوع من الحمل.

رابعاً: تحجر البطن في الثلث الثاني من الحمل

تستمر حالة تحجر البطن والتشنجات على جانبي الرحم في الثلث الثاني من الحمل، كما يرجع سبب هذه الأعراض إلى تمدد الأربطة الناجم عن نمو الرحم، وتبدأ النساء بالشعور بانقباضات الرحم بشكلٍ دوري والتي تستمر من ثلاثين إلى ستين ثانية خلال هذه الفترة ويرجع السبب في هذه الانقباضات إلى استعداد الرحم لفترة المخاض والولادة.

 كما تؤدي بعض العوامل إلى زيادة هذه الانقباضات نتيجة الركل الحاد من قبل الجنين،

يجب زيارة الطبيب في حال حدث زيادة في حدة التقلصات أو في حال استمرارها لفترات طويلة.

خامساً: تحجر البطن في الثلث الثالث من الحمل

يزداد تحجر البطن نتيجة زيادة معدل انقباضات براكستون هيكس في هذه الفترة من الحمل.

في هذه المرحلة، يجب على الحامل تتبع الأعراض ومراجعة الطبيب في حال استمرار الانقباضات لمدة ساعة واحدة.

سادساً: نصائح للتخفيف وعلاج تحجر البطن

هناك بعض النصائح والخطوات التي يمكن اتباعها لتخفيف تحجر البطن عند الحامل، وهي:

  • شرب الماء.
  • استخدام المرحاض.
  • تغيير وضعية الجسم عند الجلوس أو النوم.
  • أخذ حمام دافئ.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية البسيطة لتقوية عضلات المعدة وممارسة تمارين اليوغا والتمدد.
  • الابتعاد عن الحركة المفاجئة أو السريعة.

سابعاً: خطورة تحجر بطن الحامل

تحجر البطن العادي أو غير المؤذي يتميز بأنه يحدث سريعاً ويختفي سريعاً، لكن ينبغي الاتصال سريعاً في الحالات التالية:

  • الشعور بألم شديد غير محتمل.
  • استمرار الألم لأكثر من عدة دقائق.
  • الشعور برجفة وقشعريرة.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • وجود صعوبة عند المشي.
  • الشعور بألم وحرقة أثناء التبول.
  • تكرار 4 انقباضات للحامل في ساعة واحدة.

اقرئي أيضاً: تطبيق Cloudhoods لدعم الحوامل والأمّهات الجدد