الطبابة عن بعد باتت متوفرة في دبي عبر "طبيب لكل مواطن"

بهدف تسهيل التواصل بين المرضى والأطباء، أطلقت هيئة الصحة في دبي مشروع "طبيب لكل مواطن" الذي يوفر التواصل المباشر بالصوت والصورة بين المرضى والأطباء بأحدث الوسائل الذكية، فضلاً عن تشغيل مركز الاستشارات الطبية عن بعد على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع.
وطلب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، تنفيذ هذا المشروع، وعنه قال المدير العام لهيئة الصحة في دبي حميد محمد القطامي: "مشروع طبيب لكل مواطن" يعد أحد أهم المشروعات المتكاملة التي تحظى برعاية حكومية مباشرة إلى جانب استناده لأحدث التقنيات الذكية وتفرده بنوعية وكفاءة الأطباء القائمين على التنفيذ الذين يمثلون القطاعين الحكومي والخاص".
وأعلنت الهيئة عن بدء تشغيل مركز خدمات "طبيب لكل مواطن" الذي سيتولى إدارة مجموعة الخدمات المندرجة تحت مشروع "طبيب لكل مواطن"، ومن بينها عملية التطبيب عن بعد وتقديم الاستشارات الطبية بالصوت والصورة على مدار الساعة من خلال مجموعة من الكفاءات الطبية المحترفة والمدربة.
وكشفت الهيئة الخدمات الطبية التي يوفرها المشروع ومنها الاستشارات الطبية وما يتصل بها من التشخيص المبدئي للحالات المرضية ووصف العلاج المناسب وتحويل الحالات المرضية للمستشفيات والمراكز الصحية وحجز المواعيد والتنسيق ومتابعة المرضى، لافتة إلى أن الخدمات الخاصة بالمشروع لا تشمل الحالات الطبية الطارئة أو الفحص السريري، مؤكدة أن ما تقدمه من استشارات طبية يستند في الأساس على الملف الطبي لكل مريض، الذي يتضمن التاريخ الصحي للحالة مرضية، الأمر الذي يسهل على الطبيب التعامل السريع والمتقن مع كل حالة في إطار من الخصوصية والثقة.

اقرئي المزيد: الأرق يهدد صحتك فإليك 3 نصائح للتخلص منه