استبدلي الماء البارد بالساخن وتمتّعي بهذه الفوائد

من العادات التي نقوم بها يومياً عند الاستيقاظ شرب كوب من القهوة أو الشاي على الرغم من تحذيرات الأطباء المتكررة بهذا الشأن، فهم يوصون بضرورة تناول كوب من الماء قبل كل شيء.

ولكن، ليس الماء البارد الذي يستحسن شربه إنما الماء الدافئ الذي تتراوح درجة حرارته بين 40 و60 درجة مئوية. فبحسب موقع "ستاندرد ميديا"، شرب الماء الساخن قبل تناول الفطور يحقق عدة فوائد مثل المساعدة على الهضم، تخفيف الشعور بالتعب...

وفي ما يلي، فوائد شرب الماء الدافئ عند الصباح:

التخفيف من احتقان الأنف

من المعروف أن البخار ينبعث من الماء الساخن، واستنشاقه أثناء شرب الماء يساعد إلى حدّ كبير على التخفيف من احتقان الجيوب الأنفية التي تسبب الصداع.

تسهيل عملية الهضم 

يساهم الماء الدافئ في تنشيط حركة الجهاز الهضمي ما يساعد على التخلّص من الفضلات، وبإمكان الماء الساخن أيضاً إذابة وتبديد ما تناولته وما يسبب لك النفخة وسوء الهضم.

معالجة الإمساك

بحسب الأبحاث، يساعد الماء الدافئ على تليين الأمعاء بخاصة إذا تم شربه بشكل منتظم كل يوم. لذلك، ينصح كل شخص يعاني من الإمساك بتناول كوب من الماء بصورة دورية.

فقدان الوزن

شرب الماء الدافئ يعزّز نظام التحكّم في درجة الحرارة في الجسم، فعندما يدخل الماء الساخن إلى الجسم، يقوم بخفض درجة حرارته الداخلية وينشط عملية الأيض. 

التقليل من مستوى التوتر

بحسب الخبراء، يساعد الماء الدافئ على تحسين وظائف الجهاز العصبي المركزي وتعزيز الشعور بالراحة.

بعد أن تعرفنا على الفوائد، نتساءل عن أفضل أوقات لشرب المياه:

  • على الريق فور الاستيقاظ: بدلاً من شرب القهوة أو الشاي وذلك للاستفادة منه طيلة اليوم.

  • قبل النوم مباشرةً: يعزز الاسترخاء والراحة.

  • بعد ممارسة الرياضة: ينشّط الفيتامينات والمعادن في الجسم ويساهم في ترطيبه.

اقرئي أيضاً: كلّ ما يجب معرفته عن النظام الغذائي النباتي... فهل تعتمدينه؟