من هي السعودية التي عيّنت رئيسة لهيئة الموسيقى؟

في إطار الاهتمام المتزايد بتمكين السعوديات في مختلف المجالات الحيوية، لا سيما الثقافية والفنية، أصدر وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان قراراً بتعيين الموسيقية السعودية جهاد الخالدي رئيسة تنفيذية لهيئة الموسيقى، في خطوة أولى لبدء أعمال الهيئة ومسؤولياتها تجاه تطوير قطاع الموسيقى السعودي بمختلف اتجاهاته.

وقد عملت الخالدي في المجال الموسيقي لفترة تزيد عن 33 سنة، إذ كانت عازفة كمان ضمن الأوركسترا المصرية لمدة 8 سنوات، كما حصلت على درجة البكالوريوس في عزف الكمان وفي نظرية الموسيقى من المعهد العالي للموسيقى في القاهرة، إلى جانب خبرتها ومعرفتها الإدارية.

وتحاول وزارة الثقافة من خلال هيئة الموسيقى تنظيم قطاع الموسيقى في المملكة وتطويره ودعم وتشجيع الممارسين فيه، كما وستعمل مع الجهات المختصة على دعم حماية حقوق الملكية الفكرية في المجالات ذات العلاقة بالموسيقى، بالإضافة إلى إقامة الدورات التدريبية واعتماد البرامج المهنية ذات الصلة وتشجيع الناشطين في المجال على إنتاج وتطوير المحتوى الموسيقي.

يذكر أن هيئة الموسيقى هي واحدة من إحدى عشر هيئة جديدة أطلقتها وزارة الثقافة لخدمة وتطوير القطاعات الثقافية الفرعية التي اشتملت عليها وثيقة رؤيتها وتوجهاتها التي أعلنت عنها في شهر مارس المنصرم.

اقرئي المزيد: أول مهرجان سينمائي في السعودية ينطلق في هذا الموعد