ما حقيقة تمديد إجراءات الكورونا في دبي حتى رمضان 2021؟

على الرغم من أن الإمارات العربية المتحدة بدأت بحملة التلقيح ضد فيروس كورونا مع نهاية العام 2020، إلا أنها تواصل تطبيق الإجراءات الوقائية وخاصة في إمارة دبي التي رفعت من نسبة التشدد منذ فبراير 2021.

وفي جديد التخفيف من الإجراءات التي اتخذتها مطلع فبرابر 2021، قررت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، تمديد العمل بالإجراءات المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد حتى منتصف أبريل المقبل أي مع بداية شهر رمضان.

وبحسب ما نشره المكتب الإعلامي التابع لحكومة دبي يأتي هذا القرار في ضوء نتائج عملية التقييم والرصد والمتابعة المستمرة وما أظهرته من فعالية تلك التدابير طيلة شهر فبراير.

هذا وأجمعت التوصيات المرفوعة إلى اللجنة من قِبل الجهات المعنية بالتصدي للوباء على أهمية مواصلة العمل بتلك الإجراءات حتى إشعار آخر.

وفي وقت سابق، قالت حكومة الإمارة إنها تسعى لتطعيم نصف سكانها بنهاية مارس المقبل.

وبلغ مجموع الإصابات في دولة الإمارات 385.160 حالة، في حين بلغ مجموع المتعافين من المرض 377.537 حالة، وبلغ مجموع الوفيات 1.198 حالة.

تجدر الإشارة إلى أنه هناك 4 لقاحات لفيروس كورونا المستجد تُعطى في دولة الإمارات: أول لقاح تمت الموافقة عليه هو لقاح Sinophram، تلاه لقاح Pfizer الذي تم السماح به في دبي في نهاية العام الماضي. وفي يناير 2021، تمت الموافقة على استخدام Sputnik V الروسي في حالات الطوارئ كما تمت الموافقة على استخدام لقاح Oxford-AstraZeneca في دبي في فبراير الماضي.

اقرئي أيضاً: Art Dubai ينطلق بنسخة جديدة لعام 2021