في هذه الحالات يستثنى وضع الكمامة في دبي

أصبح ارتداء الكمامة من الأمور الضرورية عند الخروج من المنزل على الرغم من عودة الحياة بشكل طبيعي في العديد من الدول.

في دبي، حيث تم إعادة فتح كل المراكز مع التشدد بتطبيق الإجراءات الوقائية، أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث أن وضع الكمامة إلزامي لكل الأشخاص الذين يتواجدون في الأماكن العامة أو أي مكان آخر خارج المنزل، وفي حال عدم الالتزام فإن الشخص معرض لغرامة مالية قدرها 3000 درهم.

أما في ما خص الحالات المستثناة من وضع الكمامة، فهي:

  • الأطفال ما دون سن السادسة
  • كل الأشخاص الذي يعانون من اضطرابات نفسية انفعالية وعصبية التي تؤدي إلى صعوبة التنفس وعدم المقدرة على التواصل مع الآخرين، أو إثارة حاسة اللمس عند ارتداء الكمامة.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية شديدة أو لا يمكنهم التنفس بشكل طبيعي، ومن هم بحاجة إلى أوكسجين إضافي. على أن تكون بحوزة هذه الإشخاص تقريراً طبياً.

إلى ذلك، تم السماح بعدم وضع الكمامة في الحالات التالية:

  • قيادة السيارة بشكل مفرد أو عند وجود عدد من الأشخاص من العائلة الواحدة داخل السيارة .
  • ممارسة الرياضة التي تتطلب جهداً جسدياً كبيراً كالركض وركوب الدراجة الهوائية الحفاظ مع الالتزام بالتباعد.
  • عند العمل في مكتب منفرد ولا يوجد أي شخص آخر.
  • في حال زيارة العيادات الطبية لفحص العيون، وعلاج الأسنان.

اقرئي أيضاً: الطيران الإماراتي يحدّد رحلاته إلى هذه البلدان العربية!