في زمن كورونا...أفكار لتحتفلي بيوم الأم

يوم الأم لهذا العام لا يشبه غيره، ففي مثل هذا الوقت اعتدنا أن ننهي كافة التحضيرات من شراء هدايا ووضع مخطط لقضاء هذا اليوم مع ست الحبايب.

ومع التزامنا بالحجر المنزلي للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، كنت أبحث عن طريقة مميزة لكي أعايد فيها والدتي فوجدت هذه الإفكار:

مكالمة فيديو

في الأيام العادية نجري خلال اليوم العديد من المكالمات الهاتفية مع والدتنا. وفي هذا اليوم، لا تدعي المسافة تقف عائقاً بل على العكس اتصلي بوالدتك عبر مكالمة الفيديو المتوفرة على تطبيقات متعددة وقدمي لها المعايدة بيومها المميز. ولكي تكون المعايدة مميزة، نسقي مع أفراد عائلتك لإجراء المكالمة في الوقت نفسه.

إرسال هدية 

كثيرة هي المواقع الإلكترونية التي توفر خدمة توصيل الهدايا إلى المنزل، لهذا لا تترددي أن تختاري الهدية التي تناسبها وترسليها لها. كما ويمكنك أن ترسلي لها باقة من الأزهار فتفرحها وتفاجأها.

كتابة رسالة

في زمن التطبيقات الإلكترونية وتناقل المعايدات أصبحت الرسائل المكتوبة بخط اليد نادرة. لكن، هذا العام خصصي وقتاً لتكتبي لها رسالة بخط يدي وترسليها لها عبر الإنترنت. فهذه الهدية بالدرجة الأولى معنوية وتعبّر عن مدى امتنانك لها وستجعلها بغاية من الفرح.

وفي حال كنت تقيمين على مسافة قريبة من منزل والديك يمكنك أن تقومي بزيارة سريعة، على أن تتخذي كافة الإجراءات الضرورية للوقاية.

اقرئي أيضاً: 10 نصائح جمالية لتحافظ كل أم على تألّقها