10 أسئلة عن الأمومة مع ندى باعشن

نجاح المرأة في أكثر من مجال هو ما يميّزها عن الرجل وبما أنّه يوم الأمّ، فسنلقي الضوء على سيّدة سعوديّة لمعت في مجال العمل والإعلام إنها ندى باعشن سيدة أعمال وصاحبة متجر The Huntress، مثال الوالدة التي سيفخر بها أولادها مستقبلاً لتربيتها لهم ونقلها ما يحتاجون إليه من قيم.

1- كيف اكتشفت أنّك حامل وما الذي شعرت به في تلك اللحظات؟ وماذا تذكرين عن التحضيرات لاستقبال صغيرك؟

لم أكن مستعدّة للأمومة ولم يكن الموضوع في بالي في تلك الفترة ولا أعتقد أن أيّ امرأة تكون مستعدّة للتغيير الذي سيحصل في حياتها. فقد حصل الأمر بشكل مفاجئ بعد نحو سنة من زواجي وانتقالي إلى بلد جديد وهو الكويت ولكن الحمل أسعدني جداً وكنت متحمسة للتجربة. ما أذكره جيّداً أنّني اشتريت الكثير من الملابس تكفي لثلاثة أطفال ربّما واخترت ورق جدران مميّزاً لغرفته وسريراً رائعاً.. كانت فترة التحضيرات جميلة ومن أسعد أيّام حياتي.

2- كيف كانت الأشهر الأولى لك بعد الولادة؟

في ما يخصّ صعوبات الأمومة، ساعدني تواجدي في بيت أهلي في السعوديّة لمدّة 3 أشهر بعد الولادة بشكل كبير، لاسيّما واستعانتي بممرضة. كما أنّ عماتي وجدّتي قدّمن لي العون، إذ كان المنزل بكامله متحمّساً لاستقبال طفلي فلم أتعب بل كانت أيّاماً مليئة بالمتعة لأنّ نفسيّتي كانت مرتاحة الأمر الذي انعكس إيجاباً على علاقتي بصغيري.

3- ما هي أجمل لحظات عشتها مع طفلك ولا يمكن أن تنسيها؟

كان صيف 2019 حين سافرنا لمدّة 3 أشهر مع زوجي وزرنا اليونان والبرتغال وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا وسويسرا. فبعد أن ابتعدت عن السفر لعامين بسبب الحمل والولادة عوّضت عن حرماني منه من خلال رحلة عائليّة إلى أوروبا استمتعنا في خلالها بشكل كبير على الرغم من أنّ ابني كان صغيراً جدّاً لا يتعدّى عمره السنة‎ الواحدة. إلّا أنّنا كنّا أسرة جميلة نكتشف أشياءً ممتعة معاً ولا زلت حتّى الآن أسترجع صورنا وأشعر بالحنين لأيّامنا تلك.

4- هل دوّنت تاريخ أوّل مرّة مشى فيها أو حين نطق بكلماته الأولى؟

لست من هذا النوع من الأمّهات، فأنا مشغولة بأعمالي إنّما أتذكّر هذه اللحظات جيّداً في رأسي ومخيّلتي وهذا الأمر يكفين. فكلّ لحظة مع طفلي لها قيمتها الكبيرة في قلبي، والذكرى كافية وهي أكثر قوّة
من أيّ صورة.

5- هل تتبعين حدسك في التربية أو عادات والدتك أو تسيرين على قواعد معيّنة؟

أتبع حدسي وأعيش كلّ يوم بيومه، فلا أخطّط لما سنقوم به بل أترك الأمور تسير بعفوية لأكتشف كيف ستتطوّر شخصيّته ويتبلور كيانه. أريده أن يختار بنفسه ما يعجبه فلا أفرض عليه قناعاتي أو ما أراه مناسباً، ففي المستقبل سيكون مسؤولاً عن خياراته ولذلك أوجّهه.

6- هل تمنعين طفلك عن تناول الحلويات أو الأطعمة السريعة؟

لا أمنع طفلي من أيّ شيء فالممنوع مرغوب.

7 - بماذا يشبهك طفلك وبمَ يختلف عنك؟

ابني هو نسخة عنّي بحماسه الدائم ونشاطه واندفاعه وعدم خوفه وحركته، كما أنّه يحبّ الناس ولا يخجل أو يخشى الاختلاط. وهذا الشيء يعجبني جدّاً لأنّني أحبّ أن يكون اجتماعيّاً وبشوشاً ومحبّاً لمن حوله.

8- هل تعتبرينه صديقاً أم تفضلين أن تكون العلاقة أم بابنها؟

أعتقد أنّ العلاقة يجب أن تكون مزيجاً من الصداقة والأمومة، فلا ينفع أن أكون من تضع القواعد وتقسو وتعاقب ولا يجوز أيضاً أن أكون متراخية على الدوام. النجاح في مهمّة الأمّ يكون بمدى تنسيقها بين دورها كمربية وكحاضنة من جهة وكصديقة لأولادها من جهة ثانية.

9- متى تلجئين إلى الحزم وهل تقسين عليه في بعض المواقف؟

لست حازمة أبداً بل أغنّجه‎ كثيراً لأعوّض له عن انشغالي أحياناً عنه. فما عليه إلّا أن يطلب وأنا أنفّذ له ما يرغب به مباشرة ومن دون اعتراض.

10- ما هو أجمل نشاط تقومين به معه؟

أحبّ مشاهدة التلفزيون برفقته وتناول الفشار.كذلك، التمشّي معه في حديقة منزلنا، ومشاهدته مع والده بينما يقود دراجته الهوائيّة.

اقرئي أيضاً: صاحبة متجر The Huntress ندى باعشن: علينا أن نواجه التّحديات في الحياة