نزهة كيت وميغان تضع حداً للخلافات بينهما

بعيداً عن الأصول والقواعد البروتوكولية الصعبة التي تقيّد حركاتهم معظم الأوقات، ظهرت عائلتا الأمير ويليام والأمير هاري بشكل شديد التلقائية والعفوية خلال حضور مباراة بولو خيرية شارك فيها ابنا الأميرة ديانا والأمير تشارلز.

وحمل الحدث أيضاً أول ظهور علني للطفل  "آرشي ماونتباتن ويندسور"، ابن دوق ودوقة ساسكس هاري وميغان ماركل، حيث التقط المصورون صوراً للأم وهي تحمل ابنها وتقوم بتقبيله قبلة رقيقة على رأسه أثناء انضمامهما إلى دوق ودوقة كامبريدج وأطفالهما الثلاثة في نادي "بيلينجبير بولو" في وكينجهام.
وتميزت إطلالة العائلتين ببساطتها، كأي أسر عادية في يوم إجازة: الأمهات يبتسمن وينتبهن للأولاد الذين يلعبون حولهن بينما الأبوان يقومان بجولة تنافسية على متن الأحصنة.
واختارت كيت ميدلتون، زوجة الأمير ويليام، ثوباً زهري اللون بسيطاً ومريحاً يناسب النزهة في الطبيعة من تصميم L.K.Bennett مع حذاء مسطح عالٍ Espadrille وحقيبة حمراء صغيرة من Mulberry بينما كانت تراقب صغارها المتحمسين للعب وتحمل الأمير الصغير لويس الذي بدا بغاية اللطافة واضعاً نظارات شمسية صغيرة على عينيه.

وارتدى الأمير لويس قميصاً باللون الأزرق الداكن وسروالًا أخضر، وانتعل حذاء أزرق اللون، فيما بدت الأميرة شارلوت ساحرة أثناء اللعب مع شقيقها جورج وهي ترتدي ثوباَ ورديًا منفوشاً بأكمام قصيرة.

أما ميغان، فقد ارتدت فستاناً ماكسي فضفاضاً كاكي اللون من Lisa Marie Fernandez ونظارات شمسية بإطار ذهبي من Givenchy، وبالنسبة إلى الصغير آرتشي، فقد اختارت له أوفرولاً شورت أبيض اللون، وبدت قدماه الصغيرتان من دون حذاء، وقد كان واضحاً الشبه الكبير بين الطفل ووالده الأمير هاري.
وهذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها عائلتا هاري وويليام بشكل حميمي ليتم وضع حد لكل الشائعات التي طالتهما في الفترة الأخيرة وتحدثت عن وجود خلافات بينهما لا سيما بين الزوجتين كيت وميغان، كما أنها المرة الأولى التي يظهر فيها آرتشي بعيداً عن المناسبات الرسمية.

أقرئي المزيد: ميغان ماركل تفاجئ الجميع بإطلالتها الأخيرة