ميغان ماركل بالقفطان المغربي ومخالفة للبروتوكول

أنهى الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل زيارتهما إلى المغرب التي كانا قد وصلا إليها نهار السبت في زيارة استمرت لثلاثة أيام، وذلك قبل أن تنقطع ميغان عن أداء مهامها الملكية استعداداً لاستقبال مولودها الأول في الربيع المقبل.

هل تمّ الكشف عن جنس مولودها في حفل الـBaby Shower؟

وعند وصولهما إلى المغرب، جذبت دوقة ساسكس الأنظار إليها بإطلالتها إذ اختارت فستاناً أحمر بأكمام طويلة من فالنتينو Valentino نسّقته مع حقيبة يد من العلامة ذاتها وحذاء عالي الكعب من ديور Dior.

وبحسب المحللين، فإن اختيار ميغان لهذا اللون يحمل الكثير من المعاني إذ أن اللون الأحمر له أهمية كبيرة في تاريخ المغرب كونه يمثل لون الصلابة، والشجاعة، والقوة والبسالة.

وفي معرض الجولة التي قاما بها، وخلال زيارتهما إلى دار داخلية لاستضافة الفتيات تديرها منظمة "التعليم للجميع" في قرية أسني في جبال الأطلس، اختارت دوقة ساسكس إطلالة عملية بامتياز معتمدة  سروالاً من الجينز الأسود مع بلوزة من اللون نفسه وسترة كحلية من علامة Alice + Olivia مع حذاء مسطّح.

وطوال هذه الزيارة بدت ميغان بغاية السعادة، بخاصة أنها حصلت على نقشة الحنة وهي نقشة تعتمدها المغربيات الحوامل طلباً لحسن الحظ أثناء الولادة.

هذه هي قائمة الفائزين بجوائز أوسكار 2019

وفي حفل الاستقبال الذي أقامه السفير البريطاني في المغرب للثنائي، ارتدت ثوباً يشبه القفطان المغربي من علامة ديور Dior.

وفي اليوم الأخير من الزيارة، قصد الثنائي الحدائق الأندلسية حيث أطلّت ميغان بفستان من جيفنشيGivenchy .

وبعد انتهاء جولتهما، يعود الثنائي إلى المملكة المتحدة قبيل انتقالهما إلى منزل فروغمور كوتاغ في قلعة ويندسور.

ووفقاً لما نشرته مجلة Hello، اختار الأمير هاري وزوجته السفر من دون أن يرافقهما طبيب خاص، ما يعدّ بمثابة مخالفة للتقليد الملكي الذي يقضي بأن يقوم طبيب ضابط من البحرية الملكية بمرافقة أفراد العائلة المالكة البريطانية خلال رحلات سفرهم الرسمية.

ماريتا الحلاني: لا أزال في بداية المشوار ولديّ الكثير لأكتشفه