لحظات مؤثرة في وداع الأمير فيليب وأناقة العائلة المالكة تخطف أنظار العالم

يوم الـ17 من إبريل لم يمكن يوماً عادياً في بريطانيا حيث ودّع أفراد العائلة المالكة الأمير فيليب للمرة الأخيرة. الأنظار كانت كلّها متجهة إلى قلعة وندسور حيث سارت كل الترتيبات وفقاً لما خطط لها الأمير فيليب.

شارك في مراسم الجنازة 30 شخصاً فقط من أفراد العائلة المالكة، حيث غابت طبعاً زوجة هاري ميغان ماركل بسبب حملها بطفلها الثاني. لحظات مؤثرة جداً التقطتها عدسة الكاميرات للملكة إليزابيث التي جلست وحيدة على المقعد تودّع شريك حياتها وقد اصطحبت معها مجموعة من التذكارات التي تعود للأمير فيليب منها صورة ومنديله الخاص.

لقاء للمرة الأولى

بعد انتهاء مراسم الجنازة، توجه أفراد العائلة المالكة جميعاً إلى إحدى قاعات قلعة وندسور حيث اجتمع هاري بالأمير يليام للمرة الأولى، إذ  رصدت الكاميرات حديثاً ودياً بين كيت ميدلتون وهاري.

إطلالات تحبس الأنفاس

بالطبع، خطفت نساء العائلة الملكة الأنظار بإطلالتهن حيث غلب اللون الأسود على التصاميم. كيت ميدلتون خطفت الأنظار بفستان أسود أنيق من تصميم رولان موريه، نسقته مع معطف أسود من توقيع مصممة الأزياء البريطانية كاثرين ووكر.

وأكملت زوجة الأمير ويليام إطلالتها بمجوهرات خاصة بالملكة إليزابيث، منها عقد اللؤلؤ الذي ارتدته سابقاً في حفل الذكرى السبعين لزفاف الملكة والأمير فيليب في قلعة وندسور في عام 2017، كما ارتدته الأميرة ديانا عام 1982، خلال مأدبة أقيمت في قصر هامبتون كورت. كذلك، ارتدت كيت أقراطاً تعود ملكيتها للملكة وقبعة من المصمم الأيرلندي فيليب تريسي، وحقيبة يد وحذاء أسود مخملي من Jimmy Choo.

أما الملكة إليزابيث ارتدت معطفاً أسود قصيراً مع جوارب شفافة سوداء وقبعة، واختارت بروش ريتشموند الذي يعد الأكبر في مجموعة مجوهراتها لكنها قامت بإزالة اللؤلؤة من البروش ويعود تاريخه إلى عام 1893 كهدية إلى الملكة ماري جدة الملكة إليزابيث بمناسبة زفافها.

أما الأميرة بياتريس فارتدت معطفاً طويلاً من تصميم كلير ميشيفاني، وقبعة مزينة بفيونكة سوداء كبيرة.

 فيما اختارت الأميرة أوجيني معطفاً أسود مع حقيبة يد من غابرييلا هيرست.

أما ميغان ماركل حرصت على تعويض غيابها عن جنازة الأمير فيليب من خلال رسالة مكتوبة بخط اليد، كما أنها أرسلت مع زوجها هاري إكليلاً من الزهور لوضعه على قبر الأمير فيليب.

اقرئي أيضاً: ثروة العائلة المالكة البريطانية ستصدمك!