الملكة إليزابيث تستدعي الأمير هاري وزوجته وسابقة في تسلم المهمات

بعد أن اتخذا قرار التنحي عن الحياة الملكية والانتقال للعيش في كندا، طلبت الملكة إليزابيث الثانية من حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل أن يعودا إلى بريطانيا من أجل المشاركة في خدمة الكومنولث في 9 مارس المقبل.

وبحسب ما أوردته صحيفة "صنداي تايمز"، فإن الثنائي سيقوم بجولة من الأنشطة الرسمية الأخيرة الشهر المقبل قبل العودة إلى كندا.

وذكرت الصحيفة أن الملكة لم تنزعج من القرار الذي اتخذه حفيدها وزوجته، وقالت لمقربين منها: "إذا كان هذا هو ما يريداه، وكانت رغبتهما هي الرحيل، فينبغي لنا أن ندعهما يرحلان".

وتابعت أن الملكة أجبرت هاري وميغان على العودة إلى بريطانيا للمشاركة في حفل وداع مع مشاة البحرية الملكية الذي تولى قيادته في العام 2017.

من جهة أخرى، رفض الأمير هاري تلبية دعوة للمشاركة في حفل الأوسكار لعام 2020 إذ طلبت منهما الأكاديمية تقديم إحدى فقرات الحفل، إلا أن الثنائي عبر عن سعادته وتشرفه بالدعوة ولكن رفضها بحسم.

وكان القصر الملكي قد أعلن الشهر الماضي أن الأمير هاري وزوجته ميغان لن يكونا عاملين في العائلة الملكية لبريطانيا ولن يستخدما لقب "صاحب السمو الملكي"، مضيفًا أنهما لن يتلقيا أموالاً عامة بعد الآن، وسيدفعان الأموال التي تنفق على تجديد مسكنهما.

أما في ما خص المهام التي كان يتولاها الأمير هاري، فمن المقرر أن تقوم بتوليها الأميرة آن، لتصبح بذلك أول سيدة تحظى بهذا الدور.

وأكدت مصادر في قصر باكنغهام أن الملكة اليزابيت الثانية عينت ابنتها قائدة لمشاة البحرية الملكية بدلاً من الأمير هاري بعد إعلانه اعتزال الحياة والمهام الملكية، على أن تستلم مهامها في الربيع المقبل.

وكان الأمير فيليب قد شغل هذا المنصب لمدة 64 عاماً حتى عام 2017 عندما تقاعد من مهامه الملكية، لذلك وافق على أن تكون آن بديلة لهاري.

اقرئي أيضاً: ميغان ماركل تستعد لأوّل مقابلة تلفزيونية فهل ستكشف عن سبب ابتعادها عن الحياة الملكية؟