الملكة إليزابيث تختار الفرو الاصطناعي لإطلالاتها فهل ستحذين حذوها؟

قررت الملكة إليزابيث الثانية التوقف عن استخدام فرو الحيوان في إطلالاتها وذلك ابتداء من الموسم الحالي. هذا ما كشفته أنجيلا كيلي، خبيرة إطلالاتها، مضيفة أن الملكة "تعتمد الأسلوب المستدام في إطلالاتها دائماً، فكلّ قطعة تشتريها تبقى لديها لأكثر من خمسة وعشرين عاماً، ولا تمانع تكرار ارتداء الإطلالات ولكن عندما تصبح القطع معروفة للناس يلجأ الفريق إلى تعديلها أو تغيير شكلها بطريقة ما، أو ترتديها الملكة في إطلالاتها غير الرسمية".

وتأتي هذه الخطوة مع تزايد الوعي في عالم الموضة حول استخدام الفرو، فقد أعلنت علامات فاخرة سابقاً عن توقفها عن استخدام الفرو الطبيعي في تصاميمها ومن بينها Prada وChanel وBurberry وVersace وGucci.

وقد أشادت منظمة "بيتا" المدافعة عن حقوق الحيوان بتحول الملكة إليزابيث الثانية إلى ارتداء الملابس المصنوعة من الفرو الاصطناعي، وقال فرع المنظمة في المملكة المتحدة إن "قرار الملكة يتوافق مع العديد من العملاء والشركات والدول الذين لديهم تفكير مستقبلي ويدركون أن مواد الفرو الاصطناعي أفضل للبيئة وتجنب الحيوانات حياة تعيسة وموت مؤلم".

ولم يعلق قصر باكنجهام على هذا الإعلان، فيما قالت كيلي إن "الملكة إليزابيث يمكن أن تلهمك لاتخاذ قرار التغيير في إطلالاتك وذلك في الامتناع عن ارتداء الفرو الطبيعي وتكرار ما يوجد في خزانتك بدلاً من شراء قطع أخرى جديدة. ومع أنها خطوات بسيطة، ستحدث فارقاً كبيراً في الحد من تلوث البيئة والمحافظة على الثروة الحيوانية في عالمنا".

اقرئي المزيد: ميغان ماركل في نشاط إنساني جديد وترامب يوجه لها نصيحة